اغلاق

نتنياهو: ‘الاتصالات متواصلة لتشكيل حكومة وحدة ‘- حزب ‘كحول لفان‘ ينفي

التقى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو اليوم الاثنين، رؤساء سلطات محلية من الليكود والذين دعموه، وادعى ان الاتصالات لإقامة حكومة وحدة ما تزال مستمرة. وتأتي اقوال


(Photo by MENAHEM KAHANA/AFP via Getty Images)

نتنياهو رغم نفي حزب "كحول لفان"، وكذلك في ظل إشارة حزب "يسرائيل بيتينو" الى ان إسرائيل مقبلة على انتخابات.
"لا تزال امامنا مهمة لتشكيل حكومة وحدة"، قال نتنياهو خلال لقاء رؤساء السلطات المحلية، مضيفا :" الاتصالات لم تنقطع، ما تزال قائمة. الأمر مطلوب بالذات لأسباب لا يمكنني ان اشرحها كلها".
على النقيض من اقوال نتنياهو، نقلت مصادر عبرية عن مصادر في "كحول لفان" أن الشروط التي وضعها الحزب أمام الليكود، ومنها ان يكون بيني غانتس هو الأول في التناوب، ما تزال قائمة، لكن المحادثات لم تعد تتم بشكل مباشر مع المحيطين بنتنياهو.
بالعودة الى لقاء نتنياهو والرؤساء، أشار نتنياهو أيضا الى انه يخوض معركة : "ستقرر ان كنا سنعيش او سنموت"، على حد تعبيره. وقال نتنياهو أيضا ان "المطلوب حكومة وحدة بسبب تحديات فورية ليست صغيرة.. هاجمنا غزة قبل أسبوعين وسوريا قبل أسبوع. هناك قوة عظمى قطعت عهدا على نفسها أن تقوم بتدميرنا وتحاول إطلاق صواريخ دقيقة ضدنا من إيران والعراق وسوريا ولبنان وغزة. يجب محاربتهم. أنا أحاربهم ، وأحياناً وحدي في العالم. هذه الحرب ستحدد ما إذا كنا سنعيش أم  سنموت ".
أضاف نتنياهو أنه "يجب أمداد الجيش بالتجهيزات ، لذا سأتحدث إلى بيني غانتس وسأقوم الآن بتحويل 4 مليارات شيكل  للجيش. سنفعل نفس الشيء لتلبية الاحتياجات الفورية للحكم المحلي. الدولة اهم من أي شيء ويجب وضعها في المقدمة قبل أي شيء، أيضا بالميزانيات الحيوية الآن للأمن والحياة. "
 كما تطرق نتنياهو الى وضعه القانوني عقب توجيه لائحة اتهام له يوم الخميس الماضي، فقال : " أشعر بطاقات كبيرة في الميدان. هناك طاقات لم أشعر بها من قبل - وأنا لا اعتبر متفائلاً بشكل عام. هناك الكثير من الألم ولكن أيضًا الكثير من الدعم من المواطنين الإسرائيليين. من يحدد هوية رئيس الوزراء هم مواطنو إسرائيل. هذا هو جوهر الديمقراطية، الغالبية تقرر وليس اية جهة اخرى".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق