اغلاق

طمرة : لقاء تشاوري لتخفيض نسبة الجلطة الدماغية في المدينة

عقد مؤخّرا ، في مدينة طمرة ، في الاشكول بايس ، اللقاء التشاوري الاول من اجل بحث سبل تخفيض نسبة الاصابة بالجلطة الدماغية لسكان مدينة طمرة وذلك يالتعاون بين بلدية طمرة،


صور وصلتنا من منظّمي المؤتمر

المركز الطبي  الزهراوي وجمعية "نئمان" وبمشاركة عدد  من الاطباء والمختصين والمهتمين بالشؤون الصحية من المدينة وخارجها ومنهم أطباء وممثلين عن صندوق المرضى العام.  افتتح اليوم التشاوري رئيس بلدية طمرة، د. سهيل دياب الذي دعم هذه المبادرة وما تتطلبه من اجل تنفيذ توصياتها. ثم تحدث رئيس جمعية نئمان بروفيسور ناتان بورنشتين عن الجلطة الدماغية في البلاد والعام اسبابها وطرق علاجها في حين تحدث د. طارق ذياب اخصائي طب الاعصاب عن مسببات الجلطة الدماغية واهمية العلاج السريع الذي يجب تقديمه للمصاب وقام مدير عام مركز الطبي الزهراوي بالتحدث عن انتشار الجلطة الدماغية في المجتمع العربي وفي مدينة طمرة بشكل خاص. 

معطيات مقلقة حول الجلطة الدماغيّة
تشير المعطيات الى حدوث اصابة بالجلطة الدماغية كل 35 دقيقة في العالم بينما يصاب في الجلطة  الدماغية في البلاد  18.000 شخص. تزيد نسبة الاصابة في المجتمع العربي في البلاد ب %43 أكثر من المجتمع اليهودي وعادة ما تحدث الاصابة في جيل ابكر  65 عاما بالمعدل مقارنة 73 عاما في الوسط اليهودي. اما بالنسبة الى الوصول بسيارة الاسعاف بعد الاصابة  بالجلطة الدماغية فهي  25 %  في الوسط العربي بينما في الوسط اليهودي 46.7 % في الوقت الذي تكون فيه كل دقيقة مهمة.
كما وأجمع المشاركون في المؤتمر التشاوري من خلال الورشة التي أدارها نائب رئيس البلدية المحامي نضال عثمان ومديرة  جمعية "نيئمان" بنينا روزنتسبايج على ضرورة وضع خطة عمل للتدخل المجتمعي والطبي  على عدة أصعدة من أجل تخفيض نسبة الاصابة بالجلطة الدماغية والتي يمكن منع 90 % منها اذا تم تبني نهج حياة صحي وتمت معالجة اسباب الجلطة الدماغية مثل ضغط الدم العالي، التدخين ، السكري وغيرها كذلك رفع الوعي لعلامات الجلطة الدماغية والتي عادة لا تكون مؤلمة مثل:  الضعف أو الشلل في واحد من جانبي الجسم ، التواء زاوية الفم، الحديث غير الواضح، الذي يشبه  التلعثم أثناء التحدث، مواجهة المصاعب في اختيار الكلمات، مواجهة المصاعب في إنهاء الجمل، مواجهة مصاعب في البلع، الحول. كما وأجمع المشتركون على أهمية رفع الوعي لضرورة  النقل الفوري الى المشفى وبسيارة اسعاف لان كل دقيقة مهمة.
هذا وقد تم إقرار لجنة متابعة من قسم من المشاركين للتباحث في إمكانيات تخطيط وتنفيذ الاقتراحات التي قدمها المشاركون بالتعاون بين بلدية طمرة وصناديق وعيادات المرضى وجمعية نئمان .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق