اغلاق

الخبير القانوني رائد بشير: ‘مخططات تنظيمية واعادة هيكلة في احياء القدس‘

كشف مكتب قانوني مقدسي في القدس العربية عن "ثلاثة مخططات مشاريع تنظيمية واعادة هيكلة في حالة تنفيذها ستغير طابع القدس العربية التجاري بشكل نهائي


صور وصلتنا من محمد زحايكة

بحيث تبدو القدس ليست المعروفة حاليا وعلى مدى الزمن الماضي . وتتركز هذه التغييرات " الدراماتيكية "  في احياء المصرارة واحياء وشوارع مركز القدس في الوسط  وجبل المكبر في الجنوب ، حيث يجري الحديث عن مخططات تنظيمية مهولة تهدف الى تغيير وجه القدس العربية بشكل تام في  المصرارة والاحياء العربية المجاورة  حيث تمتد على شكل طوق تجاري ضخم يحيط  بالقدس من الجنوب والشرق  في منطقة جبل المكبر في سياق مخططات تهويدية لبلوغ اهداف تهويد المدينة حتى العام 2030  وحسم موضوع السيادة على القدس نهائيا والى الابد كما يطمعون" .

" المصرارة في قلب الخطر .. " 
وأضاف الخبير القانوني رائد بشير :" وسيشهد حي  المصرارة  في سياق هذه المشاريع تغييرا جوهريا في طابعه التجاري  من خلال تحويل الساحة الكبرى مقابل المحلات التجارية الى حديقة عامة واطالة النفق المجاور  حتى باب الخليل  . فقد بدأت عملية استهداف المصرارة منذ زمن طويل وخاصة الحركة التجارية من خلال التغيير في وضع المواقف ومنع التحميل والتنزيل مما انعكس سلبا على الحركة التجارية وأصبح وضع التجار وحركة  تحميل وتنزيل البضائع صعبة وغاية في التعقيد . وكانت الحجة دائما الوضع الامني وان التغييرات التي حصلت هي لأسباب أمنية كما تدعي  سلطات الاحتلال ، وفي هذا السياق ،  قدم اعتراض من خلال مكتب المحامي رائد بشير بالنيابة عن التجار لمواجهة هذا المخطط  الرهيب من اجل تغيير الوضع القائم واعادته لما كان عليه من مواقف للسيارات وعملية تحميل وتنزيل . يقول المحامي والحقوقي رائد بشير "  في الوقت الذي كنا ننتظر فيه ردودا ايجابية على هذه المطالب قدمت البلدية مشروعا اضافيا يحمل الرقم ( 77679-04- 101 ) والمسمى اكمال النفق ، والاخطر في ها المشروع  ، ان الموقف الرئيسي للمركبات  المقابل للمحلات التجارية في المصرارة سيتم تحويله الى حديقة عامة بهدف استكمال وزيادة طول  النفق القريب "   .
وأردف بشير " في الوقت الذي تم فيه تقديم طلبات لتوسيع وزيادة مساحة  المواقف بشكل يخدم الوضع التجاري في حي المصرارة كان جواب البلدية الاسرائيلية  ان هناك موقفا كبيرا  للمركبات  مقابل المحلات التجارية وان النية هي اضافة 85 موقفا اخر في الساحة العامة وهذا  يشكل جزء من الحل للتجارة  ، لكننا فوجئنا  بالاعلان عن المشروع اعلاه  والذي يظهر فيه تغيير جوهري في موقف  المركبات العام المقابل للمحلات التجارية من اجل اقامة النفق والحديقة العامة  ،  وقد تم في حينه  اعطاء مهلة للمتضررين حتى  بداية تشرين اول الماضي "  . والمشروع عبارة عن 44 دونما تشمل فتح نفق تحت الارض يبدأ من باب الخليل حتى حي المصرارة لتحويل  المنطقة المفتوحة الى شبكة طرق مواصلات واطالة النفق الموجود " .
وتابع بشير " تم تقديم اعتراض باسم التجار على هذا المشروع يتضمن الاشارة الواضحة الى ان هذا المشروع سيؤدي الى ضرر كبير جدا للحالة التجارية التي  كانت صعبة في الاساس .    وبالتالي  بات من الواضح بجلاء ان هذه المشاريع التنظيمية تهدف الى تفريغ الحي التجاري في المصرارة  دون الالتفات الى احتياجات المواطنين العرب اصحاب الارض الشرعيين ،  بل  تدخل تحت العنوان الرئيسي لتهويد المدينة والسيطرة الامنية الكاملة عليها  " .

" مخطط مركز القدس الشرقية "
 وكشف بشير في هذا السياق ، "ان بلدية الاحتلال تقوم حاليا  باعداد مخطط هيكلي كبير  وهو ما  تسميه بمركز القدس الشرقية تحت رقم (  0465229   -101 ) الذي يبدأ بشارع السلطان سليمان وصولا الى حي المصرارة الذي يشمل احياء ومناطق شارع صلاح الدين والزهراء وشارع نابلس والسان جورج وجميع الاحياء التجارية للمدينة  "  .
وقال بشير " هذا المشروع  قيد الاعداد وسيطرح خلال الاشهر القريبة القادمة ،  وسيتم الاعلان عنه من اجل المصادقة عليه وستكون هناك مهلة شهرين من اجل تقديم الاعتراضات . ومن المهم جدا ان يقوم جميع التجار والاهالي الساكنين  في هذه الاحياء والمؤسسات المقدسية بتقديم الاعتراضات والتنبه جيدا لخطورة هذه المشاريع التي في تفاصيلها الدقيقة  استهداف واضح للوضع الديموغرافي والتجاري العربي في القدس ،  والمشروع يمتد على مساحة 700 دونم ويشمل توسيع طرق ومرافق عامة اخرى وتغيير جذري في معالم  الاحياء التجارية المشار اليها ، وحصل المشروع على موافقات مبدئية من الجهات المختصة " .

 " المشروع التجاري - الامريكي .. بديل عن المراكز التجارية العربية  التقليدية "
 ورأى بشير "ان هذا الاستهداف مرتبط بمشروع الشارع الامريكي التجاري في جنوب القدس  بمنطقة جبل المكبر والذي يتضمن مراكز تجارية ضخمة ويحمل الرقم 0379594- 101 ،    يخطط  لان  تكون البديل خلال العقود القادمة عن المراكز التجارية  التقليدية  الاصيلة في القدس العربية . وهذا الربط جاء  نتيجة ادراك ودراسة للمشاريع التنظيمية والاستهداف المنظم للمؤسسات والمراكز والمحلات التجارية والوضع التجاري في المدينة عامة" .
واوضح "  هناك اعتبارا اخر يشير الى خطورة مخطط  الشارع الامريكي  هو حجم الاموال الكبيرة التي تضخ وتصرف من اجل انجاح المشروع التجاري الكبير المرافق له  في جنوب القدس واستخدام طاقات بشرية هائلة  ، يمكن ان  يكشف حجم الكارثة  المتوقعة  للفلسطينيين ، اذا سارت الامور كما يخططون ، علما بأن الشارع الامريكي  عرضه نحو 32 مترا ، تم البدء في تنفيذه والعمل فيه  جار على قدم وساق ، وخلال سنوات قليلة سيتم الانتهاء منه وهناك مصادقات جاهزة لبناء تجمعات تجارية ضخمة على امتداد هذا  الشارع الذي سيكون الشريان الحيوي لربط مستوطنات جنوب القدس بشرقها وشمالها  بحيث يكون بديلا  عن ما هو موجود حاليا في القدس العربية  " .
ونوه بشير الى انه تم "تحديد السابع والعشرين من الشهر الجاري للنظر في الاعتراضات التي قدمت  من قبل سكان المنطقة والبالغة 34  اعتراضا ، علما بأن مساحة المشروع 400 دونم ، ويتضمن اقامة فنادق ومحال تجارية و سكة قطار ومنطقة صناعية ومرافق عامة وشوارع على مساحة 350 دونم من اصل ال  400  دونم . وفي كل هذه المساحة لم يسمح الا باقامة 570 وحدة سكنية عربية  فقط ،  ويتضمن المخطط  التجاري المستقبلي هدم احياء كاملة في جبل المكبر  العريق" .
ويرى بشير المختص ويملك دراية في هذه المشاريع "ضرورة بدء العمل من هذه اللحظة لمجابهة هذه المشاريع الاخطبوطية وكشف ابعادها واثارها التدميرية ومخاطرها التي ستكون اكبر استهداف لمدينة القدس من خلال عملية اعادة الهيكلة  للمدينة بشكل كامل .  وطالب بضرورة التحرك وتقديم الاعتراضات من خلال المؤسسات القانونية   والافراد وأنه لا بد من ايجاد جسم هندسي قانوني يشمل خبراء  ومهندسين ومساحين ومحامين قادرين على دراسة الابعاد والبدائل ووضع  خطط استراتيجية تجابه هذه المخططات ، ولا بد من التحرك السياسي في المقام الاول  من خلال الفهم الكامل لخطورة هذه المشاريع المتوالدة كخلايا الأميبا" .






لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق