اغلاق

بالفيديو : دحيّة ، كنافة وبقلاوة في بيت رئيس كفر مندا بعد قرار المحكمة بعدم اعادة الانتخابات

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن المحكمة المركزية في حيفا، قررت ظهر اليوم الخميس، عدم إعادة الانتخابات في كفر مندا. وبهذا تكون قد رفضت الالتماس الذي تقدم
رئيس كفر مندا مؤنس عبد الحليم يتحدث لبانيت بعد قرار المحكمة
Loading the player...
بالفيديو : دحيّة ، كنافة وبقلاوة في بيت رئيس كفر مندا بعد قرار المحكمة بعدم اعادة الانتخابات
Loading the player...
ترقب في كفر مندا قبل صدور قرار المحكمة حول نتائج الانتخابات
Loading the player...

به علي خضر زيدان، الذي كان مرشحا للرئاسة في الانتخابات الأخيرة.
وذكرت القاضية تمار نئوت بري، في مخلص القرار، ان المحكمة ما كان يجب ان تنظر في هذه المرحلة بالادعاءات مجددا، بما يتعلق بسير العملية الانتخابية او قائمة الناخبين، وإنما فقط بالادعاءات الجنائية على ما يبدو التي تحقق الشرطة بشأنها. وعلى ضوء عدم إمكانية اطلاع الأطراف في هذه المرحلة على مواد التحقيق، وبما انه لا يمكن الاعتماد على مواد التحقيق كأساس للقضية، لا يمكن النظر في ادعاءات المُلتمس وعليه تم رفض الالتماس.
وقبل القرار شهدت
كفر مندا حالة من الترقب، وتتواجد في البلدة قوات معززة من الشرطة،  التي بدأت بتأمين المجلس المحلي وبعض المناطق  التي شهدت بالفترة الأخيرة احداثا اليمة جراء موضوع الانتخابات.
وتشهد كفرمندا منذ اكثر من عام، وتحديدا منذ الانتخابات الأخيرة للمجلس المحلي احداث عنف من فترة الى اخرى، عادة
ما تُستخدم فيها الألعاب النارية بشكل مكثف، ما يحول القرية الى ساحة "حرب".
وسبق ان ضبطت الشرطة في عدة مناسبات وعمليات تفتيش زجاجات حارقة والعاب نارية.


العاب نارية في سماء القرية
افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان عددا من أهالي كفرمندا المؤيدين للرئيس الحالي مؤنس عبد الحليم، قد احتفلوا بقرار المحكمة واطلقوا الألعاب النارية في سماء القرية.

بقلاوة ودحية
لاحقا، ذكر مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما المتواجد في كفرمندا، ان مؤيدي الرئيس مؤنس عبد الحليم يحتفلون بالنتيجة في بيته. ويتم توزيع الحلويات من بقلاوة وكنافة وغيرها. كم يرقص المحتفلون على إيقاع الدحية.

مؤنس عبد الحليم : بعد الضيق يأتي الفرج.. لا تغالوا في الاحتفالات
عمم رئيس مجلس كفرمندا المحلي مؤنس عبد الحليم، بيانا حول قرار المحكمة جاء فيه:
"بسم الله الرحمن الرحيم
أهالي بلدي الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
بعد كل ضيق يأتي فرج الله شهيا نديا يثلج القلب ويداعب ثنايا الروح المتعلقة بحبال حبه فيـا الله إذا اضطرب البحر، وهاج الموج، وهبت الريح، فينادى أصحاب السفينة: يا الله. وإذا ضل الحادي في الصحراء ومال الركب عن الطريق، وحارت القافلة في السير، نادوا: يا الله.  إذا أوصدت الأبواب أمام الطالبين، وأسدلت الستور في وجوه السائلين، صاحوا: يا الله.
اخواني واخواتي : ليس يخفى على أحد منكم مدى صبري واحتسابي موكلا أمري كله لله عز وجل فمنذ أكثر من عام ونيف وبعد أن شرفني أهل بلدي بثقة عظيمة وأمانة ثقيلة بأن أتولى شؤون إدارة المجلس المحلي من خلال الفوز بالانتخابات مباشرة دخلت في صراع قضائي مع السيد علي الخضر من خلال طعنه في نتائج الانتخابات وحتى أن الامر لم يقتصر على ذلك لا وبل قدمت شكاوى كثيره تشكك في نزاهة الانتخابات وتتهمني أنا والكثير من الطاقم الذي عمل معي في الانتخابات بالغش والخداع والتزوير وتقديم رشاوى بمحاولة لتشويه انجازنا في الانتخابات وكسب ثقة المواطنين وتعدى التشهير ذلك فحتى بعد أيام قليليه من تولي منصب رئيس المجلس المحلي قدمت شكاوى تتعلق بعملي في المجلس المحلي متهمة اياي باستغلال منصبي وتسيس العمل البلدي وتجيير المناقصات لإرضاء جمهور الداعمين لي في الانتخابات مع العلم أن هذه المناقصات أعدت وأنهيت في الدورة الرئاسية السابقة.
أشهد الله ان هذه الافتراءات تركت في قلبي غصة وألمتني جدا ولكني اثرت ان يكون ردي لكل هذا التجني التزام القانون واحترام جميع السكان وبث شكواي وحزني الى الله ملتجئا اليه ان يظهر العدالة جلية ونيتي الصبر والاحتساب لكي أصون وحدة المنداويين واخفف من حدة الاحتقان في الشارع المنداوي الذي كادت أن تهلكه هذه الصراعات الزائدة وغير المبرره وأنا أدرك تماما أنه ليس من طباع الدنيا تمام الحظوظ فلا بد من بعض الشدائد وفي طريق العمل والعطاء والانتماء.
فسبحانك يا الله ما أحلمك، وبحالي ما أعلمك، وعلى تفريج همّي ما أقدّرك، كنت ثقتي ورجائي، فجعلت حسن ظنّي فيك جزائي سبحان اللّه وبحمدك سبحانك اللهم.
اليوم يصدر قرار المحكمة المركزية رادا كل الطعون المقدمة في نتيجة الانتخابات ويظهر للقاصي والداني أننا أصحاب ضمير وقيم نبيله لم نعمد لغش أو تزوير فرصيدي هو محبة الناس ودعمهم وإلتفافهم حولي .
فلم تكن السلطة لذاتها مبتغاي ومرادي يوما وإنما إكمال مشوار طويل بدأه الأجداد والآباء في خدمة كفرمندا وأهلها .
طريق ونهج من العمل المخلص الذي يرسخ قيم العدل والمساواة في المجتمع ويحفظ المال العام ويسعى بجهد جبار لبناء مؤسساتنا ومدارسنا وشوارعنا تهيئة لتحقيق الظروف المثلى لبناء المجتمع الحضاري السليم.
أما وأن هذه الصفحة قد طويت فإنني وبكل صدق أشهدكم انني تجاوزت عن كل إساءة واليوم بالذات أمد يدي وأفتح قلبي لجميع المنداوين ، تعالوا نتعاون على البر والتقوى ونكون شركاء في البناء والعمران متحدين في شراكة حقيقيه لمصلحة كفرمندا الحبيبة وأهلها .
لذلك أجدد ندائي لبناء ائتلاف شامل يضم جميع القوى السياسية في القرية .
أهلي وأقربائي وجمهور الداعمين .
قبلة حب وشرف لكل واحد منكم تقديرا على دعمكم وصبركم وتفانيكم والتفافكم الذي طالما ساندني وأمدني بالثقة والصبر .
لذا طلبي إليكم أن تكونوا في أقصى درجات الانضباط والالتزام في احترام الناس والمحافظة على أمن وأمان البلد وممتلكاتها وعدم الانزعاج والمغالاة في مظاهر الفرح والسرور فنحن دعاة بناء وعمران  ونبتغي الى تطوير ورفع مكانة بلدنا الغالي.
مع محبتي وأحترامي
أخوكم المحب
مؤنس طه عبد الحليم
رئيس المجلس المحلي". نهاية البيان.



علي زيدان في وقت سابق :  سنتقبّل قرار المحكمة
في وقت سابق امس الاربعاء، اصدر علي خضر زيدان ،بيانا حول قرار المحكمة المُتوقع صدوره اليوم الخميس ، حول نتائج الانتخابات في كفر مندا ، وجاء في البيان :
"اهل بلدي الكرام ، جمهور إئتلاف الخير والاصلاح..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
اعلنت قاضية المحكمة المركزية  انها ستعطي قرارها النهائي بالقضية التي تقدمنا بها في الطعن على نتائج الانتخابات الاخيرة للمجلس المحلي ونزاهة الانتخابات، حيث ستعلن قاضية المحكمة المركزية القرار النهائي يوم الخميس القادم 28.11.2019 الساعة 12:00 ظهرًا. وعليه أتوجه الى اهل بلدي بشكل عام وإلى جمهور ائتلاف الخير والإصلاح بشكل خاص بان نتقبل سويًا قرار المحكمة المركزية أيًا كان بصدر رحب وبروح رياضية، وان نعمل سويًا في الحفاظ على أمن وأمان البلد وسلامة أهلنا، والامتناع عن إزعاج المواطنين بشتى الوسائل والطرق.
لقد سعينا بالماضي وما زلنا نسعى حاليا في الحفاظ على امن البلد ومقدراته وأملاكه العامة والخاصة واقتصاده وسلامة أهلنا والتي تعني لنا الكثير وهي بالتأكيد أغلى وأهم من أي سلطةٍ كانت.
اننا نثق بالجهاز القضائي ثقة كبيرة ونأمل من الله ومن عدالة المحكمة ان تنصفنا في قضيتنا العادلة في إظهار العدل والحقيقة وإحقاق الحق وإبطال الباطل. وستبقى الوسائل الحضارية والقانونية هي وجهتنا الوحيدة في تحصيل الحقوق المسلوبة.
دمتم ودامت بلدنا عالية وشامخة بأهلها الكرام.
وفقنا الله وإياكم لكل خير"  ،  وفق ما جاء في البيان الصادر عن علي خضر زيدان .

 


تصوير موقع بانيت


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق