اغلاق

امبراطورية فيكتوريا بيكهام تخسر الملايين : تراجع كبير في المبيعات - فهل اقتربت النهاية ؟

أطلقت فيكتوريا بيكهام علامتها التجارية عام 2008 واستطاعت من خلالها أن تحقّق ثروة كبيرة جدّاً، لكن اليوم تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فعلامتها بدأت تشهد تدهوراً


(Photo by JP Yim/Getty Images)

كبيراً في العام 2018 بما يقارب الـ15 مليون دولار أميركي بسبب تراجع كبير في المبيعات.
حالياً، تراجعت المبيعات والأرباح بنسبة 16%، أي ما يعادل قيمة 45 مليون دولار أميركي، ما يعني أن وضع علامتها حرج جدّا رغم جهودها الكثيرة. فقد سمعنا أخيراً عن تعاونها مع علامة Reebok للملابس الرياضية وإطلاق مستحضرات تجميل جديدة وتخفيضات ملحوظة في الأسعار لكنها لم تجدِ نفعاً أبداً.
إذن، وضع علامة فيكتوريا بيكهام ليس مطمئناً أبداً ولن يكون غريباً أبداً إن سمعنا بإقفال أبواب متاجرها وعلامتها عمّا قريب.


(Photo by JP Yim/Getty Images)


(Photo credit should read VALERY HACHE/AFP via Getty Images)

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق