اغلاق

المدير التنفيذي لمانشستر يونايتد يكشف كواليس إقالة «مورينيو»

كشف إد وودوارد، نائب الرئيس التنفيذى لنادى مانشستر يونايتد، كواليس إقالة البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى للشياطين الحمر، العام الماضى، بعد تدهور

 
 (Photo by Justin Setterfield/Getty Images)

 نتائج الفريق وحدوث أزمات وخلافات بين المدير الفنى وبعض اللاعبين.
وأكد نائب الرئيس التنفيذى لليونايتد أنه أصدر أوامر برفض مساعى مدرب الفريق السابق جوزيه مورينيو بالتعاقد مع «لاعب أو اثنين» خلال فترة الانتقالات الصيفية العام الماضى.
وكان مورينيو قد تعرض للإقالة من منصبه بسبب سوء النتائج في ديسمبر الماضى، وقضى قرابة العام بعيدا عن الملاعب، قبل أن يتولى مؤخرا تدريب توتنهام خلفًا للأرجنتينى ماوريسيو بوكيتينو.
وكان مورينيو قد أعرب عن سخطه من عدم حصوله على الدعم من قبل إدارة مانشستر يونايتد، خصوصا صيف العام 2018، عندما أراد التعاقد مع قلب دفاع، حيث كان النادى اكتفى بضم لاعب الوسط البرازيلى فريد، والظهير البرتغالى ديوجو دالوت، والحارس الإنجليزى لى جرانت.
واعترف وودوارد بأنه وقف حائلا دون تحقيق مورينيو رغبته في الصفقات، وقال في تصريحات لمجلة «يونايتد وى ستاند»: «صحيح أنه كان هناك اختلاف في الآراء حول لاعب واحد أو اثنين، بين المدرب وقسم الانتدابات».
وأضاف: «أحيانا، يجب أن أكون الشخص الذي يقول لا، وهذا ليس بالأمر السهل، لأن طبيعة عملنا تقوم على دعم المدرب مهما كانت الظروف، لكن يجب علينا الاستماع لخبراء الانتدابات أيضا».


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق