اغلاق

حريات: ‘ تدويل قضية الاسرى المرضى هي الرد على الجريمة بحق ابو دياك‘

دعا مدير مركز الدفاع عن الحريات حلمي الاعرج، مؤخرا، الى " تدويل قضية الاسرى المرضى في سجون الاحتلال الاسرائيلي ردا على جريمة الحرب الاسرائيلية التي ارتكبت


صورة للتوضيح فقط - تصوير:iStock-Creditsakhorn38

بحق الشهيد سامي أبو دياك". وفق ما جاء في بيان صادر عن حريات.
أضاف البيان:" وحمل الاعرج الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير سامي ابو دياك الذي ارتقى شهيدا فجر الثلاثاء (الماضي) جراء جريمة حرب ارتكبت بحقه مع سبق الاصرار، ولم تتوقف مصلحة السجون الاسرائيلية وطاقمها الطبي عند سياسة الاهمال الطبي المتواصلة بحقه، والخطأ الطبي القاتل الذي تعرض له أثناء إجراء عملية جراحية له في الأمعاء، بل اتبعوا سياسة التضليل عند تشخيص وضعه الصحي وادّعوا  أن حياته ليست في خطر. كما رفض جهاز القضاء الاسرائيلي إطلاق سراحه المبكر نظرا لخطورة حالته بذريعة ما يسمى قانون الارهاب العنصري، ورفضت حكومة الاحتلال الاسرائيلي الطلب المستعجل لرئيس الصليب الأحمر الدولي اطلاق سراح سامي واصرار هذه الحكومة على إعدامه.
ودعا حريات على أثر  هذه الجريمة البشعة التي يندي لها الجبين وتكشف عنجهية الاحتلال وعنصريته الى التحرك العاجل والشامل والدائم على الصعيد الدولي وملاحقة الاحتلال على جريمته التي ارتكبها بتصميم وإصرار ، وحماية لحياة الأسرى المرضى من خلال التوجه للمحاكم الدولية والمحكمة الجنائية الدولية، وإلى تدويل قضية الأسرى المرضى للتصدي لجريمة الاهمال الطبي في المحافل الدولية خاصة مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة والدعوة لاجتماع الدول الاطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف، لوضعها أمام مسؤولياتها في مساءلة الدولة القائمة بالاحتلال على سلسلة الجرائم الجسيمة التي ترتكبها بشكل ممنهج ومتواصل بحق الاسرى والاسيرات في سجونها وبحق أبناء الشعب الفلسطيني وأرضه". نهاية البيان.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق