اغلاق

بروفيسور عازم : سحب بويضات من طفلة ( 7 سنوات) لتصبح أما في المستقبل

أفادت وسائل اعلام عبريّة ، أنّ أطبّاء في مستشفى ايخيلوف نجحوا بتجميد بويضات طفلة في السابعة من عمرها والتي تعاني من متلازمة نادرة ، لتستطيع الحمل


 بروفيسور فؤاد عازم -تصوير  ميري  جطنيو - الناطقة بلسان مستشفى ايخيلوف

 في المستقبل .
وتعاني الطفلة من متلازمة " ترنر " والتي تسبب العقر.  وتم الإعلان عن عمليّة الأطبّاء الناجحة هذه خلال مؤتمر لمنظّمة الحفاظ على الولادة قبل ما يقارب الأسبوعين .
وفي المقال الذي نشرته  صحيفة" هآرتس " حول الموضوع جاء أنّ متلازمة ترنر تصيب واحدة من بين 2500 امرأة وهي عبارة عن نقص كروموزوم اكس الانثوي ويمكن أن تؤدي الى إصابة بعمل القلب وبالعقر وبمشاكل في المسالك البوليّة .
وفي حديث له قال البروفيسور فؤاد عازم مدير مركز الاخصاب في مستشفى ايخيلوف والذي أجرى العملية : "  في مثل هذه الحالات بالنسبة لعمر هذه الطفلة كان الأمل ضعيفا بنجاح العملية ، حيث أنّها وصلت الينا وعمرها 7 سنوات وبالعادة تُجرى هذه العملية لجيل أكبر. ولكن بعد الحديث مع أهلها وبدعهم قرّرنا أخذ بويضات منها وتجميدها ، مع العلم أنّ عملية كهذه تجرى في جيل المراهقة وليس قبله".
 
تصاريح خاصة
وأضاف بروفيسور فؤاد عازم : " لأنّ هذه العمليّة تُجرى لأوّل مرة لطفلة في هذا الجيل، فقد احتجنا الحصول على تصاريح من جهات مختلفة ، قمنا بالبدء بالعلاج وسحبنا البويضات بواسطة إبرة دقيقة عن طريق البطن وقمنا بتجميد 6 بويضات" .
وأنهى بروفيسور عازم كلامه بتفاؤل وأمل : " المتلازمة ليست وراثية ويمكن للأطفال في المستقبل أن يولدوا بصحّة جيّدة وبدون أي عوارض أو مشاكل طبيّة " .


 

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق