اغلاق

ما هكذا تؤكل الكتف يا جبهة جديدة المكر، بقلم: الصحفي احمد شقير

لقد بعثت ادارة منتدى نادي اميل توما في جديدة المكر دعوات لاقامة ندوة اجتماعية حول التسامح والعنف المستشري في الوسط العربي مشكورة جدا على مبادرتها الطيبة .


 الصحفي احمد شقير

وقامت بدعوة السيد محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية والمحامي رضا جابر مدير جمعية أمان لمكافحة العنف والاب ايهاب مخولي راعي كنيسة الروم الارثوذوكسي كفر ياسيف والشيخ صالح ريان رئيس مجلس كابول  ، كما سيشارك الاستاذ جدعون وطفة، وذيلت الدعوة بتوقيع ادارة المنتدى.
قبل اسبوع حدث امر جلل في جديده المكر وهو اعتداء اثم على بيت رئيس المجلس المحلي واحراق سيارته، وقد شاركت جماهير غفيرة جدا في التضامن مع الرئيس المحبوب الذي يعمل ليل نهار لصلح جديدة المكر لاخراج البلد ووضعها في مصاف البلدان المتقدمة والمتطورة والانجازات الانية تشهد له بذلك ، الامر الذي قض مضجع المغرضين وقرروا ان يعيقوا التطور الحاصل في هذا المجال.
وتأتي الدعوة لاقامة ندوة اجتماعية حول التسامح في عقر بيته دون ان يدعى اليها صاحب البيت الذي تعرض للاعتداء والعنف .
وهنا تأتي الأسئلة لماذا يتجاهل اصحاب الدعوة رئيس جديدة المك ؟!!! اليس من المتبع في مثل هذه الامور دعوة رئيس البلد المضيف ؟!!! بادىء ذي بدء يجب دعوة الرئيس الذي تعرض للعنف كي يفتتح الندوة ويرحب بالضيوف ؟؟؟!!! .
من المعروف ان الندوة عنوانها التسامح والعنف، هل هي تقام تشجيعا للعنف ام العمل على نبذه  ؟ من المنطق والاصول دعوة رئيس البلد المضيف كي تكتمل الصورة والمشهد . من جهة اخرى ربما يسأل البعض ما شأن الصحفي احمد شقير ان يكتب عن موضوع بعيدا عن بلده ، اقول لكل هؤلاء انني اشعر واحس ان كل بلد من البلدات العربية هي بلدي وانا انتمي قاطبة الى الجماهير العربية، يهمني همها ويفرحني فرحها ويزعلني زعلها، اما لجبهة الجديدة في المكر اقول ما هكذا تؤكل الكتف يا جبهة ، اعملوا على الوحدة، المحبة وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان .

 

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق