اغلاق

الخليل: اجتماع لجبهة النضال والتحرير والعربية واللجان الشعبية لحماية المقدسات والاثار

استقبل مسؤول العلاقات الوطنية في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، ماهر السلايمة ابو طه في مقر قيادة جبهة النضال بالخليل أمين عام اللجان الشعبية ومنسق


صور وصلتنا من اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني



الاتحاد العام للاثاريين العرب المهندس عزمي الشيوخي (ابو المعتصم) وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير الفلسطينية العميد احمد الحلواني (ابو ماهر) وعضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية الرفيق سعيد شويكي (ابو نضال) وذلك " لبحث التعاون المشترك لحماية الاثار والمقدسات العربية ومواجهة الاخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية وتعزيز صمود شعبنا وحماية ارضه ومقدساته وحماية الاثار والموروث الحضاري والثقافي الفلسطيني". بحسب ما جاء في بيان صادر عن المجتمعين.
أضاف البيان:" وفي بداية الاجتماع رحب السلايمة بممثلي الجبهة العربية الفلسطينية وجبهة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية .
واكد السلايمة على اهمية الوحدة الوطنية ووحدة شعبنا العظيم وتعزيز صموده فوق ارضه .
ونقل السلايمة تحيات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و الامين العام لجبهة النضال الشعبي الدكتور احمد المجدلاني للمجتمعين .
واشار السلايمة الى التاريخ النضالي والكفاحي الذي يربط جبهة النضال الشعبي بالجبهة العربية وبالجبهة الفلسطينية واللجان الشعبية .
وشدد السلايمة باسم جبهة النضال على ضرورة العمل المشترك لحماية الاثار العربية وموروثنا الحضاري والثقافي ومواجهة التحديات والاخطار المحدقة بشعبنا وبقضيتنا الفلسطينية العادلة وضرورة تعزيز صمود شعبنا في مواجهة الاستيطان وتمكينه الاقتصادي وحماية مقدساته من برامج التهويد والتقسيم الزماني والمكاني والتزوير والاستيطان الاستعماري الاحلالي مع الحفاظ على النسيج الوطني والاجتماعي والعائلي .
لافتا السلايمة الى ضرورة تظافر جهود كل المؤسسات والقوى والاطر والمنظمات الفلسطينية وفصائل العمل الوطني لانجاح الانتخابات التشريعية وانهاء الانقسام ومواجهة قرار الاحتلال هدم محلات تجارية ومباني قديمة في البلدة القديمة لانشاء وحدات استيطانية مكانها .
واشار الرفيق سعيد الشويكي عضو المكتب السياسي للجبهةالعربية الفلسطينية الى ان جبهته تعتز بالتاريخ النضالي والكفاحي الذي يربطها بجبهة النضال وبجبهة التحرير الفلسطينية وباللجان الشعبية الفلسطينية وانها جاهزة للتعاون والعمل المشترك من اجل حماية مقدساتنا وحماية الاثار والتاريخ والموروث الحضاري والثقافي العربي من التزوير والسرقة والتهويد وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة ارتفاع وتيرة الاستيطان والاعتداءات الاسرائيلية وخصوصا في القدس والخليل .
ونقل الشويكي تحيات امين عام الجبهة العربية الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اللواء سليم البرديني ( ابو خالد ) للحضور مشيدا باسم اللواء البرديني بصمود وتضحيات شعبنا في مواجهة برامج التهويد و الاستيطان الاستعماري وسياسات المصادرة والترحيل والتهويد الإسرائيلية واستمرار النكبة الفلسطينية التي كان سببها وعد بلفور واخيرا وعد ترمب ان تكون قدسنا عاصمة لدولة الكيان الإسرائيلي" .

الوحدة الوطنية الشاملة
اضاف البيان:" من جانبه قال امين عام اللجان الشعبية عزمي الشيوخي ان وحدة اي تنظيم او اي اطار او اي حزب هي المقدمة الحقيقية للوحدة الوطنية الشاملة والراسخة وان وحدتنا الوطنية هي درعنا الواقي وصمام الأمان وسياجنا الحامي لاهدافنا الوطنية العليا وبالوحدة الوطنية الراسخة نستطيع حماية الارض والمقدسات والاثار والموروث الحضاري ومواجهة كل التحديات والاخطار ومواجهة نتائج جريمة قرار ووعد ترمب القدس عاصمة لدولة الكيان الاسرائيلي .
واضاف الشيوخي ان العمل الوحدوي يحقق نتائج قوية للصالح العام وان الوحدة والتناغم في العمل والأداء هي أقصر الطريق للحفاظ على ارضنا وثرواتنا ومقدساتنا واثارنا وموروثنا الحضاري والثقافي على طريق إنهاء الاحتلال وكنس قطعان المستوطنين ولا يمكن ان يكون نصر وتحرير بدون عمل مشترك وموحد ومنظم وتظافر للجهود .
وثمن العميد احمد الحلواني باسم امين عام الجبهة الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف استمرار اقامة صلاة الفجر في الحرم الابراهيمي الشريف مما يساهم في الحفاظ على عروبته واسلاميته مشيدا بتضحيات ومواقف جميع عائلات الخليل الوطنية وتاريخها النضالي المشرف عبر جميع مراحل الثورة والكفاح الفلسطيني وما قدمته للثورة الفلسطينية .
.وثمن الحضور جميعا اهتمام ومتابعات وجهود اتحاد الاثاريين العرب في حماية الاثار العربية وعلى راسها الاثار الفلسطينية .
وشكر المجتمعون جميع القائمين على اتحاد الاثاريين العرب وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الاستاذ الدكتور علي رضوان وامين عام الاتحاد الاستاذ الدكتور محمد الكحلاوي وعضو الاتحاد الاستاذ الدكتور خلف الطراونه على دعمهم ومساندتهم للقضية الفلسطينية وللقدس الشريف من خلال التاكيد على عروبة واسلامية فلسطين وعاصمتها القدس .
وقدم المجتمعون التهاني لاتحاد الاثاريين العرب في النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر الثاني والعشرين لاتحاد الاثاريين العرب الذي عقد بمقر الاتحاد بمدينة الشيخ زايد بجمهورية مصر العربية مؤخرا وما تمخض عنه المؤتمر من توصيات كان على راسها حماية عروبة واسلامية القدس من الاستيطان و التهويد والقرصنة والتزوير الاحتلالي وتاكيد على ان القدس عربية وهي عاصمة دولة فلسطين .
واشاد المجتمعون في نفس السياق بالجهود الكبيرة التي تبذلها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وجميع كادرها وموظفيها وعلى راسها رئيس الهيئة الوزير المهندس وليد عساف" .

سبل التعاون المشترك
اختتم البيان:" واكد المجتمعون على اهمية تنفيذ جميع قرارات اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي والمجلس الوطني الفلسطيني لافشال ما يسمى ب صفقة العصر الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.
وناقش المجتمعون سبل التعاون المشترك بالتكامل مع جميع فصائل العمل الوطني لمواجهة الانتهاكات والجرائم الاحتلالية الاسرائيلية المتصاعدة ضد شعبنا المرابط ومقدراته وممتلكاته وثرواته ومقدساته وخاصة فيما يتعلق بتصاعد الهجمة الاستيطانية ومصادرة الاراضي وبناء العشرات من الوحدات الاستيطانية في القدس والخليل وفي جميع المحافظات الشمالية في الضفة الغربية من تعزيز صمود ابناء شعبنا وتأمين لقمة العيش الكريم ودعمهم بشتى الوسائل المادية والمعنوية والنفسية والقانونية التي تحافظ على وجودهم واستمرار بقائهم فوق اراضيهم المستهدفة.
وفي النهاية اكد الحضور على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية ورص الصفوف والحفاظ على المقدسات والاثار وعلى الموروث الثقافي والحضاري و على قوة وسلامة النسيج الأسري والاجتماعي والوطني لمواجهة الأخطار والتحديات وتداعيات قرار وعد ترمب على طريق الحرية والعودة والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس في ظل قيادة منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا العظيم وعلى راسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق