اغلاق

عملية تخريب جديدة لإسقاط تمثال إبراهيموفيتش في السويد

تعرض التمثال التذكاري للنجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش للتخريب بواسطة مشجعين مجهولين في مسقط رأسه بمدينة "مالمو" السويدية للمرة الثانية .


 (Photo by JOHAN NILSSON/TT News Agency/AFP via Getty Images)

وأعلنت الشرطة أن تمثال النجم السويدي تعرض للتشويه مجددا، وهذه المرة كانت علامات التخريب واضحة على ساقي التمثال، في محاولة واضحة لإسقاطه.
وذكرت إدارة خدمات الترفيه في مدينة مالمو، بعد المعاينة، أنه تبين عدم وجود خطورة لسقوط التمثال البالغ طوله 3 أمتار، حسب ما نقلته إذاعة "راديو بي4" السويدية.
وكان إعلان إبراهيموفيتش، في نوفمبر الماضي، عن عزمه شراء حصة من نادي هاماربي، في ستوكهولم، قد أثار ردود فعل غاضبة من جانب جماهير نادي مالمو، الذي كان يلعب له إيبرا، ما تسبب في موجة غضب أسفرت عن محاولات تخريب وتشويه للتمثال الذي جرت إقامته في أكتوبر الماضي بمدينة النجم البالغ 38 عاما، تكريما له .

" توقفوا عن تشويه التمثال "
ودافعت حارس مرمى المنتخب السويدي للسيدات، هيدفيغ ليندال، عن التمثال قائلة :"توقفوا عن تشويه تمثال إبراهيموفيتش".
وأضافت: "إنه يستحقه، بغض النظر عما فعله حاليا وأثار هذه المشاعر، بعد 100 عام سوف يذكر أنه وضع السويد على الخريطة (خريطة كرة القدم)، فلنشعر بالفخر إزاء ذلك".
يذكر أن هناك عددا من الأندية داخل إيطاليا، وهي أندية ميلان ونابولي وبولونيا وروما، مهتمة بخدمات أسطورة كرة القدم السويدية، وأندية أوروبية أخرى، بعدما أبدى زلاتان رغبته في العودة إلى القارة العجوز من جديد بعد عامين قضاهما في الولايات المتحدة الأمريكية.


 (Photo by JOHAN NILSSON/TT News Agency/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق