اغلاق

نجم مونتيري عن مواجهة نصف نهائي مونديال الأندية: «مباراة ليفربول جائزة مسمومة»

أكد ليونيل فانجيوني، لاعب فريق مونتيري المكسيكي، على أن اللعب بروح وبذل كل جهد هي الطريقة التي يجب بها خوض مباريات من نوع المواجهة المرتقبة لفريقه

  
ليونيل فانجيوني، لاعب فريق مونتيري المكسيكي (Photo by VICTOR CRUZ/AFP via Getty Images)

 أمام نادي ليفربول الإنجليزي في نصف نهائي كأس العالم للأندية «قطر 2019».
وتخطى نادي مونتيري الدور ربع النهائي بعد الفوز على السد القطري بنتيجة 3-2، في مباراة أحرز فيها فانجيوني هدفًا رائعًا من تسديدة بعيدة المدى.
وفي حوار مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قال فانجيوني معلقًا على الهدف: «كان هدفاً لا يُصدّق. لم أصدّق حتى الآن من أين دخلت الكرة!».
اعترف فانجيوني أنه لم يتدرب على تلك التسديدة: «آمنت بحظوظي في التسديد، ركلت الكرة وهزّت الشباك بفضل الله، لكنني لم أتمرّن عليها».
وعن مواجهة ليفربول، علق قائلًا: «قد تكون هذه المباراة ضد ليفربول جائزة مسمومة، ولكن هذا ما جئنا من أجله. يجب أن نواصل الإيمان بقدراتنا. أعتقد أن لدينا فريقاً بإمكانه مقارعة أي خصم، وسنحارب حتى آخر رمق».
وعن سؤال بماذا يمكن أن يواجه مونتيري الإيقاع الناري لكتيبة يورجن كلوب؟ فانجيوني لم يتردد في الإجابة: «الروح، سنلعب بالروح. هذه هي الطريقة التي يجب أن نخوض بها هذا النوع من المباريات. لا يوجد شيء آخر. سنلعب 11 ضد 11، وعلينا أن نبذل كل جهد ممكن على أرض الملعب. إنها كرة قدم، يمكن أن يحدث أي شيء، لذلك نحن واثقون تماماً من أننا يمكن أن نقارعهم بأسلحتنا».


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق