اغلاق

اسرائيليون يرفعون دعوى تعويض ضد البنك العربي

في خطوة غير مسبوقة رفع 1132 اسرائيليا قضية ضد البنك العربي (مقره الرئيسي في الأردن وله فروع في فلسطين والعالم) تطالبه بتعويضات تصل الى 20 مليار شيكل بادعاء


صورة من الموقع الالكتروني للبنك العربي

 قيام البنك "بتمويل عمليات إرهابية". وفق ما نشرته مصادر عبرية صباح اليوم الثلاثاء.
وبحسب الدعوى المرفوعة فإن الحديث عن تمويل عمليات نفذها فلسطينيون ضد اسرائيليين.
وكانت الدعوى قبل ذلك، تُرفع ضد السلطة الفلسطينية وحماس، لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رفع دعوى ضد مصرف.
ويقول ممثلو الادعاء "إن البنك العربي متورط في تمويل عمليات نفذت في إسرائيل من قبل حماس والجهاد الإسلامي وفتح ومنظمات أخرى بين عامي 1995 و 2005  وأسفرت عن مقتل مدنيين خلال عمليات تفجيرية واطلاق النار".
وأدرجت في الدعوى عدة عمليات وحوادث من بينها : عملية ديزنغوف في عام 1996 ومقتل 13 شخصًا ، عملية على مدخل نادي دولفيناريوم في تل أبيب في عام 2001 ، مما أسفر عن مقتل 21 شخصًا،  عمليات اطلاق نار على سيارات إسرائيلية، عملية تفجيرية في مطعم سابارو بوسط القدس في عام 2001 أسفر عن مقتل 15 شخصًا، وعملية في فندق "بارك" في نتانيا في عام 2002 ، أسفرت عن مقتل 30 شخصًا".
ويعد البنك العربي احد أكبر البنوك في العالم العربي، وله 600 فرع حول العالم.
وتأتي الدعوى في إسرائيل، بعد دعوى مشابهة رُفعت في الولايات المتحدة في عام 2004، ووصلت الى نهايتها العام الماضي، بدفع تعويض بلغ نحو مليار دولار.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق