اغلاق

مبادرة من قبل رئيس بلدية طمرة لتغيير مصطلح ‘ذوي الاحتياجات الخاصة‘

هل سيستطيع رئيس بلدية طمرة تغيير مصطلح ذوي الاحتياجات الخاصة الى مصطلح ذوي القدرات الخاصة؟ ففي رسالة أرسلها الدكتور سهيل ذياب الى وزارت عديدة بالدولة


صور وصلتنا من بلدية طمرة

طالب رئيس بلدية طمرة بتغيير المصطلح  ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك "ايمانا بتلك الفئة المميزة والهامة بل التي يكمن بها قدرات عديدة" وفق ما جاء على لسان ذياب.
وجاء بالرسالة التي ارفقت منها نسخة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ما يلي:
"
حضرات الوزراء اتوجه اليكم بمبادرة من نوع خاص واطلب تغيير كنية " ذوي الاحتياجات الخاصة" ل" ذوي القدرات الخاصة".
بحكم وظيفتي، رئيس بلدية حاليا وطبيب بالاساس لاكثر من 30 سنة، حصل لي الشرف مرات عديدة بلقاء اعضاء هذه المجموعة سواء بالمؤسسات او الاطر التربوية والعلاجية.
في نظري هذه شريحة  مميزة ومتميزة جدا وتطوي بخباياها قدرات عديدة ومميزة جدا ، حق وحب الخلق بلا اي شروط او مقابل. هذه الشريحة تذهلني كل مرة من جديد بقدراتها ، بمبادراتها وبالذات بالقيم الموجودة بداخلها لاصلاح العالم ( البشرية) واصلاحنا .
مجرد وصفهم بكنية " ذوي احتياجات خاصة" والتغاضي  عن قدراتهم فهذا يشكل في داخلنا عائقا قيميا ( حاجز قيمي)
كمجتمع ويقلص من امكانيات تقدم وتطور هذه الشريحة من المجتمع.
حضرات الوزراء ، طلبي اليكم توجيه كافة الهيئات التي لها تأثير لتبني هذه المبادرة وتغيير كنية  هذه الشريحة لكنيه تليق اكثر  بوصف مكانتهم الخاصة  كذوي قدرات خاصة تقديرا لهم.
كلي امل بأن يتم قبول مطلبي والعمل فورا من اجل هذه الشريحة وتحويل المبادرة لواقع مؤكد من خلالهم" .


 د. سهيل ذياب - صورة وصلتنا من بلدية طمرة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق