اغلاق

نتنياهو يطلب الحصول على الحصانة - جانتس وليبرمان يطالبان بإقامة لجنة للنظر بهذا الطلب

ألقى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، مساء اليوم ، خطابا حول موضوع الحصانة . وقال نتنياهو :" أنوي قيادة اسرائيل لسنوات طويلة " . وأضاف نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي:


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)

" الحصانة من اجل حماية منتخبي الجمهور " . وأردف بالقول :" سأتوجه لرئيس الكنيست يولي ادلشطاين واطلب منحي الحصانة" . وتابع رئيس الحكومة : "خصومي ليس لديهم سوى التحريض ضدي"، مستطردا : "الحصانة ليست إلى الأبد بل هي مؤقتة". 
واردف نتنياهو قائلا :" نحتفل بعقد هائل من العمل سويًا اليوم. عقد من الإنجاز الهائل ، أفضل عقد في دولة إسرائيل. اليوم فقط حصلنا على مثال على ذلك. أخيرًا ، بعد صراع برفقة أصدقائي ، أخرجنا الغاز من الماء. هذا سيجلب مليارات الشواقل للمسنين والأطفال وللمستشفيات  ، الرفاه ، التربية والتعليم لكل واحد منكم " .
وأكد نتنياهو :" بيني جانتس أخذ من أموال الجمهور 4 ملايين شيقل ولم يحاكم ، ويائير لابيد دفع مقابل تغطية إيجابية لمحرر يديعوت احرونوت ولم يحاسبه أحد " .

ليبرمان :" سنصوت ضد حصول نتنياهو على الحصانة "
وفي تعقيبه على طلب نتنياهو الحصول على الحصانة ، قال أفيغدور ليبرمان :" سنصوت ضد حصول نتنياهو على الحصانة  .

جانتس :" نتنياهو يعرف انه مذنب "
وقد ادلى بيني جانتس ، رئيس كحول لفان  ، مساء اليوم ببيان لوسائل الإعلام في كفار همكبياه ، في أعقاب تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، والتي اشار فيها انه سيطلب من رئيس الكنيست يولي إدلشطاين الحصانة قبل المثول للقضاء" .
وقال جانتس : "اليوم نحن واضحون بشأن ما نحارب من أجله . نتنياهو يعرف أنه متهم ".
واضاف جانتس: " هذا يوم صعب بالنسبة لدولة إسرائيل ويوم حزين بالنسبة لي أيضًا. لقد ناضلت لمدة 38 عامًا من أجل هذه الدولة . دخلت السياسة لأقاتل على الطريق ، وأرى أنه يقودها اليوم رجل يجرنا للاطراف . نتنياهو يهدد القاعدة المدنية التي تعلمنا جميعًا عليها - كل شخص منا متساو أمام القانون ".
وقد طالب كل من بيني جانتس وأفيغدور ليبرمان بإقامة لجنة للنظر بطلب نتنياهو الحصول على الحصانة .

يشار الى أنه صدرت في نوفمبر/ تشرين الثاني لائحة اتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تشمل الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.
وفي ظل الأزمة السياسية الحادة في إسرائيل، فمن غير المرجح أن يتخذ البرلمان قرارا بشأن القضية قبل الانتخابات العامة المزمعة في الـ 2 من مارس/ آذار المقبل، وهي ثالث انتخابات في أقل من عام.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق