اغلاق

‘لا تحرقوا قلوب أحبائكم‘ - شباب وشابات من طمرة للسائقين :‘لا تتهوروا ‘

عام 2019 ولّى الى غير رجعة بكل ما حمله من احداث، بعضها سيبقى اثرها طويلا على الكثير من الناس، خاصة ان تحدثنا عن حوادث الطرق، عن قتلاها وجرحاها بطول البلاد
Loading the player...

وعرضها. وللأسف الشديد في يومه الأول حصد عام 2020 روح شاب من المغار، وسجلت عدة حوادث أوقعت جرحى.
ورغم ذلك، يأمل شبان وشابات من مدينة طمرة ، ان تتوقف الحوادث خاصة القاتلة في هذا العام. وقد تحدثوا لموقع
بانيت وصحيفة بانوراما، عن رأيهم في كيفية الحد من الخطر القاتل على الشوارع، موجهين رسائل للسائقين.
الشابة رؤيا ياسين من طمرة قالت :" ليس سهلا ما نسمعه اليوم عن الموت بالشوارع. 2019 لم تكن سنة هادئة اصلا بل شوارعنا تلطخت بالدم .  حوادث الطرق تنبع من قلة وعي  الشباب ومنهم من يرى بالسرعة أمرا عاديا. في النهاية ترى الحياة تنقطع عنهم. رسالتي هي للشبان، بأن حياتكم مهمة وحياتنا مهمة. الشوارع ليست ملكا لكم. هناك من ينتظركم في البيت، من ام واخت واب فارحموا انفسكم وارحموا من سيبكي عليكم ".

 هواتف قاتلة
الشاب بلال عكاوي،  يحمل رخصة قيادة.  وتحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا:" كشاب أرى ان حوادث الطرق في أحيان كثيرة تع نتيجة تهور الشبان بالشوارع، قيادتهم السريعة وغير المسؤولة بل لا يدركون ان لهم اهلاً يحبونهم ، يقودون وكأن الشارع ملكاً لهم.  اسباب كثيرة  تفقد الشبان حياتهم ومنها السباقات التي نراها والتهور.  هنالك ضحايا حوادث طرق ليس لديهم أي ضلع في أسباب الحادث لكنهم يقعون ضحايا.  منهم من يدهس بالشارع لان السائق ينظر الى هاتفه. من السائقين أصلا من لا يأبه لمن حوله.  رسالتي للشبان اعلموا ان اهلكم في بيوتكم ينتظرونكم واطالب الشرطة ان تكون حازمة اكثر لايقاف شلال الدم ".

"طائرات على الشوارع"
يزن حجازي  قال:" الموضوع يقلقنا كشبان وكيف لا والسرعات التي نراها بالشارع وكأنها لطائرات عاداك عن مئات القتلى الذين تسجلهم شوارعنا سنويا وكأننا بحرب ضروس.  اطالب بأن يتم ايجاد حل جذري لهذه الظاهرة والقضاء عليها لانها تقضي علينا جميعاً".

"يجب فرض عقوبة جديدة على القيادة تحت تأثير الكحول"
محمود عواد  من طمرة قال:" اسباب كثيرة توقع شبابنا بين ضحايا او مصابين بالشوارع واذكر سببا بارزا هو الاهل الذين يتوقفون عن مراقبة ابنهم عندما يمنحونه المركبة الخاصة به او حين يقتني مركبة بنفسه.  لماذا لا تراقبوا ابناءكم وسياقتهم.  السبب الاخر الكحول التي تقضي على السائق وتقضي على من سيصطدم به في الشارع  ومن هنا اطالب المسؤولين بأن يقوموا بفرض عقوبات شديدة على كل من يقبض عليه يقود تحت تأثير الكحول".
 
لا تُسببوا الألم لأهلكم
من جهته، قال الشاب عادل ابو الهيجاء :" موضوع حوادث الطرق لم يعد ظاهرة بل اصبح كالوباء القاتل. هناك حالة فلتان قد تؤدي لقتلى على الطرقات ويبدو ان من يتهورون لا يدركون حجم الألم الذي سيتسبب فيه مقتلهم لأهاليهم وأحبائهم. ترى السائقين يتصرفون بطريقة غير حضارية بالشارع ".

التزموا بالقانون
محمود حجازي قال:" أقول للسائقين لا تدعوا أحدا من المتهورين يؤثر عليكم. كونوا واثقين انه بقيادتكم القانونية وحرصكم على من في الشارع كحرصكم على انفسكم هو الافضل لكم ولغيركم لانكم ستحافظون على انفسكم وعلى حياتكم فلا تجعلوا من انفسكم مطيعين للمتهورين  واحذروا عدم الانصياع للقانون لأنه في النهاية ستكونون انتم الرابحون اذا التزمتم بالقانون ".

هناك عنف في الشوارع 
امواج ذياب قالت :" العنف اصبح قاتلاً بالشوارع واسميه عنفاً لأن السائق لم يعد يدرك ان هنالك من يتواجد بالشارع وله حقوق،  فالشارع للجميع وتسري عليه قوانين تماما. لو التزم الجميع بالقوانين لما رأينا مصابا واحدا بحوادث الطرق لان الحوادث باتت معروفة وسببها غالبا استخدام الهواتف النقالة اثناء القيادة والسرعة  والكحول وغير ذلك،  فاتقوا الله بأنفسكم  عندما تقودون ".


يزن حجازي


عادل ابو الهيجاء


بلال عكاوي


محمود عواد


رؤيا ياسين


امواج ذياب


محمود حجازي

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق