اغلاق

استطلاع جديد يكشف تقدّم كَحول لفان (36 مقعدًا) على الليكود ( 34 مقعدًا )

أشار استطلاع رأي نشرته القناة 13 ، مساء اليوم الخميس، الى تفوق حزب كحول لفان بقيادة بيني غانتس على الليكود بقيادة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في الانتخابات ،


(Photo by JACK GUEZ/AFP via Getty Images)

حيث حصل كحول لفان على 36 مقعدا فيما لو أجريت الانتخابات اليوم ، بينما حصل الليكود على 34 مقعدا .
القائمة المشتركة حصلت في الاستطلاع على 13 مقعدا وحزب اليمين الجديد على 8 مقاعد،  بينما حصل كل من حزب شاس ويهدوت هتوراة على 7 مقاعد لكل منهما ، حزب يسرائيل بيتينو حصل حسب الاستطلاع على 6 مقاعد ، بينما اكتفى حزب العمل جيشر بـ 5 مقاعد فيما حصل حزب المعسكر الديمقراطي على 4 مقاعد فقط .

نتنياهو يطلب الحصانة
وكان نتنياهو قد قال خلال خطاب ألقاه مساء امس انه ينوي قيادة اسرائيل لعدة سنوات وأضاف
" الحصانة من اجل حماية منتخبي الجمهور "  وأردف بالقول :" سأتوجه لرئيس الكنيست يولي ادلشطاين واطلب منحي الحصانة" . وتابع رئيس الحكومة : "خصومي ليس لديهم سوى التحريض ضدي"، مستطردا : "الحصانة ليست إلى الأبد بل هي مؤقتة".
واردف نتنياهو قائلا :" نحتفل بعقد هائل من العمل سويًا اليوم. عقد من الإنجاز الهائل ، أفضل عقد في دولة إسرائيل. اليوم فقط حصلنا على مثال على ذلك. أخيرًا ، بعد صراع برفقة أصدقائي ، أخرجنا الغاز من الماء. هذا سيجلب مليارات الشواقل للمسنين والأطفال وللمستشفيات  ، الرفاه ، التربية والتعليم لكل واحد منكم " .
وأكد نتنياهو :" بيني جانتس أخذ من أموال الجمهور 4 ملايين شيقل ولم يحاكم ، ويائير لابيد دفع مقابل تغطية إيجابية لمحرر يديعوت احرونوت ولم يحاسبه أحد " .

ليبرمان :" سنصوت ضد حصول نتنياهو على الحصانة "
وفي تعقيبه على طلب نتنياهو الحصول على الحصانة ، قال أفيغدور ليبرمان :" سنصوت ضد حصول نتنياهو على الحصانة  .

جانتس :" نتنياهو يعرف انه مذنب "
وقد ادلى بيني جانتس ، رئيس كحول لفان  ، ببيان لوسائل الإعلام في كفار همكبياه ، في أعقاب تصريحات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ، والتي اشار فيها انه سيطلب من رئيس الكنيست يولي إدلشطاين الحصانة قبل المثول للقضاء" .
وقال جانتس : "اليوم نحن واضحون بشأن ما نحارب من أجله . نتنياهو يعرف أنه متهم ".
واضاف جانتس: " هذا يوم صعب بالنسبة لدولة إسرائيل ويوم حزين بالنسبة لي أيضًا. لقد ناضلت لمدة 38 عامًا من أجل هذه الدولة . دخلت السياسة لأقاتل على الطريق ، وأرى أنه يقودها اليوم رجل يجرنا للاطراف . نتنياهو يهدد القاعدة المدنية التي تعلمنا جميعًا عليها - كل شخص منا متساو أمام القانون ".
وقد طالب كل من بيني جانتس وأفيغدور ليبرمان بإقامة لجنة للنظر بطلب نتنياهو الحصول على الحصانة .

العليا: لن نتدخل حاليا بامكانية تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة
وفي آخر المستجدات رفضت المحكمة العليا الالتماس الذي قُدّم لها والذي يسعى الى منع رئيس الحكومة من الحصول على تفويض من أجل تشكيل الحكومة ، وقالت المحكمة في قرارها " انها لن تقرر في هذه القضية الآن " . وعللت المحكمة ، "في هذا الوقت ، الالتماس نظري وسابق لأوانه، ويجب انتظار نتائج الانتخابات" .
 وفي قرارهم كتب القضاة : " بالرغم من أنّ موضوع الالتماس كُتب بصفة عامّة ، الّا أنّ جميع بنوده تتجه نحو رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو " . وفي هذا السياق قالت المحكمة بأّنه " ليست كل الحقائق التي من شأنها أن تؤدّي الى إقرار الحكم معروفة الى الآن ، وذلك لأنّ الانتخابات غير واضحة وهوية عضو الكنيست الذي سيتم التوصية عليه أمام رئيس الدولة لتشكيل حكومة تقع تحت علامة سؤال كبيرة ، ومن هنا فانّ هذا الالتماس نظري وسابق لأوانه " .
وأضاف القضاة في قرارهم أنّه " بالرغم من أنّ القضية التي يتم تداولها قضيّة هامّة جدا وتمسّ نقاء وصفاء العملية الانتخابيّة ، الّا أنّ الناخب الإسرائيلي يصوّت لحزب وليس لشخص مرشّح لرئاسة الحكومة " .
وكانت المحكمة العليا قد ناقشت صباح الثلاثاء، بتركيبة مكونة من رئيسة المحكمة العليا القاضية استير حيوت، نائب رئيسة المحكمة القاضي حنان ملتسير والقاضي عوزي فوجلمان.
وجاءت المداولات في المحكمة العليا، بعد ان تقدّم 67 شخصا من المثقفين والكتاب ورجال "الهايتك" بطلب عدم السماح بتكليف عضو كنيست قُدمت ضده لائحة اتهام بقضايا تمل وصمة، من تشكيل الحكومة.
وكان المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت، قد طلب من المحكمة العليا مناقشة السؤال المطروح أعلاه.

نتنياهو :" هناك من يحاول جر المحكمة العليا الى الملعب السياسي "
في وقت سابق تطرق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الى المداولات التي ستجري في محكمة العدل العليا ، وقال نتنياهو :" هناك من يحاول جر المحكمة العليا الى الملعب السياسي، من أجل احباط ترشيحي لرئاسة الحكومة من خلال القانون. انا لا اعتقد ان المحكمة العليا لدولة إسرائيل ستقع بهذا الفخ".
وأضاف : "في الديمقراطية من يقرر من سيقود الشعب هو فقط الشعب وليس أي أحد آخر. هذا ما كان دائما وهذا ما سيكون دائما".
وكان الالتماس الذي تقدم بع المثقفون والمبادرون في مجال "الهايتك"، قد جاء مباشرة في أعقاب تقديم المستشار القضائي للحكومة قبل نحو شهر، لائحة اتهام ضد نتنياهو بقضايا فساد خطيرة على رأسها  رشاوى، والتي تحمل معها بصمة في حال تمت ادانته بها.
الى ذلك، شكك مراقبون إذا ما كانت المحكمة ستحسم هذا الموضوع.
يشار الى انه في القضية المعروفة بإسم درعي- بنحاسي التي تعود لعدة سنوات، والمتعلقة  بالوزير ارييه درعي، تم في حينه الزام الوزير الذي قُدمت ضده لائحة اتهام بالاستقالة من منصبه. كما سبق ان تم الزام رؤساء سلطات محلية قُدمت ضدهم لوائح اتهام بقضايا نحمل وصمة عار بالاستقالة. إلا ان القانون يترك الأمر مفتوحا عند الحديث عن رئيس حكومة متهم بقضايا جنائية.


(Photo by GIL COHEN-MAGEN/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق