اغلاق

سُجناء في الشمال: ‘الجن يُريد قتلنا‘ - إدارة السجن تفحص وتتشاور مع مشايخ ورجال دين

ظاهرة غير اعتيادية شهدها سجن "حرمون" بالشمال، حيث ادعى عدد من المساجين بأنه مسّهم "جن". وحسب معلومات نشرتها القناة 13 العبرية، فإن أحد المساجين كان


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-kostab

يصرخ وفقد أعصابه لمدة نصف ساعة وادّعى أن فيه "جن"  وأنهم "يريدون قتلي"، ورغم محاولات عدد من المساجين تهدئة السجين لكن دون جدوى.
وأضافت المصادر أن هذه هي الحالة الرابعة خلال الأيام القليلة الماضية، وأن عددا من المساجين المسلمين واليهود قد تعرضوا لنوبة قلبية بسبب هذه الظاهرة، وأن إدارة السجن توجهت للتشاور مع رجل دين يهودي ورجال دين مسلمين. وقد ادعى أحد رجال الدين المسلمين في السجن بالتعامل مع الجني. وتقوم إدارة السجن بفحص هذه الحالات. 
وجاء في التقرير أن عددا من المساجين الُمحررين قد أكدوا وجود هذه الظاهرة وهي معروفة منذ عام 2010.
المحامي وليد كبوب والذي يترافع عن عدد من المساجين أكد بأن "هذه الادعاءات معروفة وتم الحديث عنها عدة مرات. 
ولا بد من فحص هذه الادعاءات التي وعلى ما يبدو ليست من عالم الخيال".

سجين يخضع للعلاج
وجاء في تعقيب سلطة السجون: " وصلت إلى إدارة السجن معلومات حول سجين الذي يدعي بأنه يعاني من المس بالجن . وقد وصل طاقم السجن لفحص الادعاءات . ولم يتم استدعاء مختصين ورجال دين إلى السجن. وان السجين يعالج من قبل الطواقم الطبية.  وقبل أشهر وصلت ادعاءات مشابهة وتم معالجتها من قبل الطواقم الطبية".

"كل انسان معرض لحالة المس الشيطاني"
الشيخ كمال هنية ، إمام مسجد الهجرة في تل السبع وصاحب خبرة في العلاج بالقرآن قال : "كل انسان معرض لحالة المس الشيطاني ولا يوجد إنسان محصّن.  يدخل المس الشيطاني لجسم الإنسان بناء على ضربه ليلا أو حالات نفسية مثل الخوف الشديد أو الحزن الشديد أو الغضب الشديد أو حالات العين والحسد أو حالات السحر . ويتم بشكل عام معالجة هذه الحالات بالقرآن لكل مؤمن" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق