اغلاق

نتنياهو وأردان يجريان تقييما للوضع بسبب العاصفة

قام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان بزيارة مركز المراقبة والسيطرة في قسم المرور التابع للشرطة وأجريا تقييماً خاصاً للوضع الخاص،
نتنياهو وأردان يجريان تقييما للوضع بسبب العاصفة - تصوير الشرطة
Loading the player...

على ضوء حالة الطقس الصعبة والعاصفة التي تجتاح الدولة .
وأفاد بيان للشرطة وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما "أجرى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تقييما خاصا في مركز المراقبة والسيطرة لقسم المرور في الشرطة، حول استعدادات الشرطة وجهوزيتها وحول التنسيق مع سُلُطات الطوارئ والإنقاذ اثر حالة الطقس الصعبة والعاصفة التي تجتاح الدولة.
تقييم الوضع الميداني اجري بحضور وزير الأمن الداخلي، عضو الكنيست جلعاد أردان، والقائم  باعمال المفوض العام للشرطة، اللواء موتي كوهين، ورئيس قسم العمليات في الشرطة اللواء أمنون الكلاعي، ورئيس قسم المرور اللواء آفي إيدري، ونائب مفوض مصلحة السجون وقائد سلطة الاطفاء والانقاذ والمدير العام لنجمة داود الحمراء ورئيس منتدى السلطات المحلية وممثل عن الجبهة الداخلية في جيش الدفاع.
مع بداية التقييم الميداني، تابع رئيس الوزراء عن كثب عمل افراد الشرطة العاملين في مركز السيطرة والتحكم ومعالجة توجهات الجمهور  وناقش معهم الأحداث وطرق معالجة التوجهات التي يتخذونها في المركز " .
واردف البيان :"
في وقت لاحق، تلقى رئيس الوزراء لمحة شاملة عن اضرار حالة الطقس، ولمحة عن الأحداث الاستثنائية، وأنشطة الشرطة وقوات الإنقاذ والطوارئ، لإنقاذ الأرواح والحفاظ على السلامة العامة" .
وقال
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال: لديّ طلب واحد - هدفنا الأول قبل أي شيء آخر هو إنقاذ الأرواح. وإنقاذ الأرواح ، والتجنب من معظم الحالات، أطلب منكم الانتباه إلى تعليمات الشرطة والطوارئ. إذا استمعتم إلى هذه الأشياء، فهي تشبه تمامًا الهجمات الصاروخية - أنتم تعلموا أنه إذا استمعتم إلى التعليمات وعملتهم وفقها، في معظم الحالات، كلها تقريبًا ، فلن تكونوا في خطر. هذا هو الطلب الأول ".
فيما قال
وزير الأمن الداخلي جلعاد أردن ، قيم الوضع :" منذ الإبلاغ عن حالة الطقس العاصف في جميع أنحاء الدولة، قمنا بزيادة ورفع حالة التأهب لجميع هيئات الطوارئ والإنقاذ التي ترأسها الشرطة. بالنسبة له، فإن الرسالة الأساسية هي أن المجهود لإنقاذ الأرواح هي أمر أساسي قبل اي مهمة اخرى، قبل ألإهتمام بالبنية التحتية والأضرار الاقتصادية، فإن إنقاذ الأرواح هو الشيء الأهم . تم تعزيز جميع القوى إلى أقصى حد وتستخدم جميع الوسائل الموجودة. ويتم إعداد قوات الطوارئ لكل سيناريو ، والتعاون تحت قيادة الشرطة يعمل بشكل جيد " .
فيما قال
نائب المفوض العام للشرطة اللواء موتي كوهين: "تستثمر الشرطة كل الموارد والجهود في مهمتها المركزية - إنقاذ الأرواح. هذا هو الجهد الرئيسي على المستوى المشترك بين جميع الهيئات. الضباط القادة في الشرطة منتشرون في الميدان الى جانب الالاف من افراد الشرطة والمتطوعون بهدف الترقب عن كثب وادارة النشاط ومساعي وجهود الإغاثة.
الجانب الآخر المهم هو جانب التوصيات للجمهور، حيث يتم بذل الكثير من الجهد في اعطاء توجيهات للمواطنين لإنقاذ الأرواح ومن أجل تجنب المخاطر الملموسة لحياة الجمهور " .  


تصوير الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق