اغلاق

‘لعنة المباراة الأولى‘ مع الفرق الـ7 : مدرب برشلونة لا يفوز أبدا

يستضيف برشلونة نظيره غرناطة غدا الأحد ضمن منافسات الجولة الـ20 من منافسات الدوري الإسباني ليكون الاختبار الأول للمدرب الجديد كيكي سيتين بعد


(Photo by Alex Caparros/Getty Images)

  انتهاء حقبة إرنستو فالفيردي مع برشلونة.
تاريخ مباريات المدرب البالغ 61 عاما الافتتاحية خلال مسيرته التدريبية مع الفرق السبعة التي أشرف عليها من قبل غير مطمئن بالنسبة لجماهير النادي الكتالوني، وفي استعراض لنتائج المباريات الأولى تحت إشراف سيتين يتضح أنه لم يفز بأي منها.
ففي أول مباراة لسيتين مدربا لراسينغ ستاندرد كانت في الجولة الثامنة من الدوري الإسباني الدرجة الثانية موسم 2001-2002 خسر الفريق أمام راسينغ فيرول بثنائية نظيفة.
وفي دوري الدرجة الثانية أيضا موسم 2003-2004، عندما تولى قيادة بوليديبورتيفو تعرض الفريق للهزيمة 1-2 ضد قادش.
وحين انتقل سيتين لخوض تجربة في إفريقيا تلقى منتخب غينيا الاستوائية هزيمة على حساب الكاميرون بثلاثية نظيفة عام 2006 ضمن التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا.
وعند عودته لإسبانيا لم تكن مباراته الافتتاحية في دوري الدرجة الثالثة مع لوغرينييس موسم 2007-2008 أفضل ضد ريال سوسيداد الرديف إذ خسر فريقه بثلاثية نظيفة أيضا.
وخالف أخيرا سجل الهزائم في المباراة الأولى في الدرجة الثالثة وذلك في موسم 2009-2010 مع لوغو لمواجهة ميرانديس، إلا أنه لم يفز واكتفى بالتعادل بهدف لمثله.
وجاءت تجربة سيتين الأولى في دوري الدرجة الأولى الإسباني "الليغا" مع لاس بالماس موسم 2015-2016 أمام فياريال، ومن جديد عاد التعادل لكن من دون أهداف هذه المرة.
وأخيرا مع ريال بيتس في "كامب نو" أمام برشلونة عندما كانت كتيبة البلوغرانا تحت إشراف فالفيردي في الجولة الأولى من موسم 2017-2018، تلقى هزيمة بثنائية دون رد.
فهل يستمر مسلسل لعنة المباراة الافتتاحية في سجلات المدرب كيكي سيتين مع برشلونة هذه المرة أيضا، أم أن العقدة ستنتهي على أرض ملعب "كامب نو"؟!

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق