اغلاق

5 خطوات لاستعادة الرومانسية لحياتك الزوجية

فرحة تجتاح كل فتاة تتزوج من الرجل الذي أحبته وحلمت بأن تكمل حياتها معه، معتقدة أنها استطاعت تحقيق أكبر تحد في حياتها، وتجهل أن وجود الحب ليس سببًا كافيًا لعيش حياة رومانسية،


الصورة للتوضيح فقط-تصوير:iStock-martin-dm


ولكن المهم هو كيفية الحفاظ على هذا الحب لعيش حياة رومانسية طوال الوقت، وهذا هو التحدي الأكبر الذي يضمن الحفاظ على الحبيب طوال العمر وعدم الاستسلام لرتابة الحياة المملة.

نشرت مجلة "red book mag" بعض الخطوات التي يمكنها المساهمة فى الاحتفاظ بالرومانسية بين الشريكين لأطول فترة ممكنة، تلك التي نتعرف عليها من خلال هذا التقرير.
تقول باتريشيا بوباش، مستشارة مهنية ومؤلفة كتاب "الزيجات الثانية الناجحة"، إنه يجب على الطرفين تذكير بعضهما البعض بسماتهم الرائعة حتى يعلم أحد الأطراف أن حبيبه يقدر مهاراته فى الطهى أو حس الفكاهة أو أى شيء آخر،  وتسليط الضوء على كل الأشياء الإيجابية التى يقوم بها.

استعادة الذكريات الجميلة من الأشياء التى تحافظ على بقاء الحياة رومانسية طوال الوقت، ويمكنك وحبيبك تخصيص بضع دقائق كل فترة لتتذكرا معًا ما الذى جذب كل منكما إلى الآخر، ومشاركة ذكرياتكما الممتعة معًا فى ذلك الوقت ووصف شعوركما.
تقول مدربة العلاقات جيسيكا إليزابيث أوبرت، إنه رغم أن الإيماءات الرومانسية الكبيرة تكون رائعة، إلا أن التصرفات الصغيرة التى تدل على الحب ويفعلها كل طرف من أجل الآخر كل يوم تعزز حقًا الروابط وتحتفظ بالرومانسية على قيد الحياة.
وتضيف: "ارسل إلى زوجتك رسالة يومية قل لها فيها أحبك، أو رسالة نصية بسيطة، كذلك يمكنك ارسال صور شخصية قائلًا إنك تتمنى لو كنت معك خلال رحلة عمل، أو حتى خمس دقائق من الحضن الهادئ".

تعرفوا على بعضكما من جديد
أما تيا كنجهام سومتر وهي مدربة معتمدة للحياة والحب، ومؤلفة، ومدونة فنصحت بتخصيص وقت للحبيب يوميًا يمكن أن يكون ساعة واحدة فى البداية، يتم فيها قطع الاتصال عن كل شيء إلكترونى، حتى التلفزيون، وزيادة هذا الوقت بشكل تدريجى بعد أسبوع، وقضاء الوقت معًا كأنكما تتعرفا على بعضكما البعض من جديد.
يؤكد ربى شلومو سلاتكين، وهو أخصائي معتمد في Imago ومؤسس مشروع استعادة الزواج إن الأمر بسيط للغاية، وأن أسهل طريقة للحفاظ على الرومانسية هى الاتصال البصرى غير القابل للكسر، ورغم أن الأمر يبدو بسيطا، إلا أن ضغوط الحياة تجعل النظر إلى أعين بعضنا البعض مستحيلًا تقريبًا، وحتى غير مريح.
وأضاف أن العديد من الأزواج الذين يأتوا إلى مكتبه يكونوا غير قادرين على الاتصال بالعين بصورة مجدية، ويبدو الأمر كما لو أن ضغوط الحياة تتلاشى ببساطة وأنت تعرف فى عين زوجتك وتهتم بها وتحبها.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
ع الماشي
اغلاق