اغلاق

ثنائية رونالدو تمنح يوفنتوس الفوز والصدارة بفارق أربع نقاط

أحرز كريستيانو رونالدو هدفين ليواصل تألقه ويقود يوفنتوس لتصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بفارق أربع نقاط عن أقرب منافسيه بعد الانتصار 2-1

 
Photo by Marco Luzzani/Getty Images)

على بارما يوم الأحد.
وسدد اللاعب البرتغالي البالغ عمره 34 عاما كرة غيرت اتجاهها ودخلت المرمى قبل نهاية الشوط الأول لكن بارما أدرك التعادل بعد ضربة رأس من أندرياس كورنيليوس عقب ركلة ركنية بعد الاستراحة.
وأعاد رونالدو التقدم لأصحاب الأرض بعد ثلاث دقائق بتسديدة منخفضة ليصل إلى 16 هدفا في الدوري هذا الموسم منها 11 هدفا في آخر سبع مباريات.

" توسيع الفارق "
وأبلغ رونالدو سكاي سبورت إيطاليا "كنا نعرف أن إنتر تعادل ولاتسيو فاز، لذلك كان من المهم أن نوسع الفارق. الهدفان كانا في غاية الأهمية، كانت مباراة صعبة لأن بارما فريق منظم جدا ومن الصعب هزيمته، لكننا قاتلنا وحققنا الفوز".
ويتصدر فريق المدرب ماوريتسيو ساري الترتيب برصيد 51 نقطة وبفارق أربع نقاط عن إنتر ميلان صاحب المركز الثاني الذي فقد نقطتين بتعادله مع ليتشي بينما يأتي بارما سابعا وله 28 نقطة.
وكان رونالدو النقطة المضيئة في الشوط الأول الخالي من الأحداث عندما سجل الهدف الأول قبل دقيقتين على الاستراحة بعد أن انطلق إلى قلب الملعب ليسدد في المرمى، وسكنت الكرة الشباك بعد اصطدامها بمدافع بارما ماتيو دارميان.
وبهذا الهدف أصبح مهاجم ريال مدريد السابق أول لاعب في يوفنتوس يسجل في سبع مباريات متتالية بالدوري الإيطالي منذ ديفيد تريزيجيه في ديسمبر كانون الأول 2005.
وعادل بارما النتيجة في الدقيقة 56 عندما وضع كورنيليوس الكرة في الشباك بضربة رأس عقب ركلة ركنية، لكن رونالدو رد بتسجيل هدفه الثاني في المباراة بعد دقيقتين إثر تمريرة من باولو ديبالا.
وضغط الفريق الزائر بحثا عن التعادل لكن رونالدو كان هو من اقترب من هز الشباك مرة أخرى في الدقائق الأخيرة، وأنقذ لويجي سيبي حارس بارما تسديدته مع سعي المهاجم البرتغالي لإحراز ثلاثية.


Photo by Marco Luzzani/Getty Images)

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق