اغلاق

إسرائيل تستعد لاستقبال أكثر من 45 من زعماء العالم

تحت عنوان " نتذكر المحرقة، نحارب معاداة السامية"، يُقام غدا الأربعاء وبعد غد الخميس، في القدس، منتدى المحرقة الدولي، في الذكرى الـ75 لتحرير معسكر الإبادة اوشفيتس-


تصوير مارك نويمان- مكتب الصحافة الحكومي

بريكناو.
ومن المنتظر أن يصل الى إسرائيل اكثر من 45 من رؤساء وملوك دولة، رؤساء وزراء، رؤساء برلمانات من أوروبا، شمال أمريكا، استراليا، وغيرهم، والذين سيصلون تباعا، بحيث ستشهد البلاد ما هو اشبه بقطار هوائي. 
وتشهد إسرائيل وخاصة القدس استعدادات خاصة لهذا الحدث الكبير. ومن الشخصيات التي ستخطب خلال المنتدى، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، نائب الرئيس الأمريكي بينس، الرئيس الفرنسي ماكرون، أمير ويلز تشارلز.
من جانب إسرائيل، سيشهد المنتدى خطابات لكل من: رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الرئيس رؤوفين ريفلين، رئيس مجلس "ياد فاشيم" مئير لاو ومديرها العام افنير شلو.
وكان اول الواصلين، الليلة الماضية، حاكم استراليا ديفيد هارلي.
الى ذلك، تستمر الاستعدادات في مقر رئيس الدولة ريفلين،  لوليمة العشاء التي يتم اعدادها للضيوف، والتي ستفتتح المنتدى. وسيشارك في العشاء نحو 250 مدعوا.
ويقوم على المنتدى نحو 200 منظم ونادل. وتم محاكاة الحدث والتدرب عليه خلال الاستعدادات.
وذكر مدير عام ديوان الرئيس هرئيل طوبي، أن مقر رئيس الدولة لم يستقبل ابدا من قبل، هذا العدد من القادة مرة واحدة.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق