اغلاق

الفنانة شريهان تحتفل بتخرج ابنتها وتستعيد ذكرياتها

أعربت الفنّانة شريهان عن فرحتها بتخرج ابنتها، وشاركت الجمهور هذه الفرحة عبر حسابها على الانترنت . وقالت في رسالتها: "يوم جديد جميل في عمري،

صورة نشرتها الفنانة شريهان على صفحتها الفيسبوك - تصوير: بدون كريدت

أنا فخورة، وصفحة جديدة تكتب بماء الذهب في صفحات عمري".
وأكملت: "من 22 عاماً، إلا ثلاثة شهور بالتمام والكمال، كنتي أمنية، وحلم كبير في قلبي وروحي، صعب، لكن كنت بحلم وبتمنى، الحلم كان لا يتلخص أبداً أو فقط في الاسم والشكل أو الملامح، بل كان في الكائن الإنسان كما ينبغي أن يكون إنسان، ويحب أن يكون ربي، ومن بعده أنا والدنيا والإنسانية".
أضافت: "وفي يوم 27 ديسمبر عام 1994، أراد ربي يا حبيبتي بإرادته سبحانة وتعالى، برجل حقاً إنسان كان لي هو كل شيء، وأجبر به عمري، وروحي، وعوضني به خيراً كثيراً، وكبيراً بوالدك العظيم وأسرته الكريمة، و يوم 22 أبريل عام 1997، أكرمني ربي مجدداً بكي أنتي يا لولوة يا من احترمه وأحبه قلبي، وأصبحتي أعظم واقع وحقيقة في حياتي، أصبحتي أجمل وأحلى حياة في حياتي يا لولوة".
و
أردفت: "وتأكدت أن فعلاً مستحيل أن يكون في شيء في الدنيا مستحيل، بإرادة الله وعزيمة الإنسان، يا هدية ربي وأجمل ما فيا، يا أجمل، وأعظم أمل، وإرادة ساعدتني على محاربة كل ما كان فعلاً مستحيل وصعب ومؤلم وبعيد، يا من كنتي لي أقوى أمل في شفائي وأهم هدف وأمل للحياة".
وواصلت حديثها: "يا من كنتي أنتي ذات الخمس سنوات أقوى من أقوى مسكن ودواء، يا من كنت أتنفسها لأحيا من أجل والدها وأجلها، اليوم أنا بشكرك حبيبتي، اليوم 20 يناير عام 2020، توجتيني بأعظم تقدير وأعظم شهادة وأكبر نجاح وتفوق، أشكرك يا لولوة شرفتيني وأكرمتيني أمام ربي والدك ونفسي وأمام العالم".
وكتبت: "شرفتي والدتك في قلب تمنيت يوماً أن أحيا فيهِ، بشكر ربي سبحانة وتعالى وبشكرك أنتي يا لولوة، اليوم أنا فخورة إني أنا أستحق أن أكون والدتك، قبل أن تكوني أنتي ابنتي الرائعه الجميلة في كل شيء، تربية وأدب وخلق وأخلاق وأضيف اليوم علماً، صورة من التخرج المدرسي، واليوم يوم 20 يناير عام 2020 ، توجتيني بالتفوق الدراسي والعلمي في الماجستير".


صورة نشرتها الفنانة شريهان على صفحتها الفيسبوك - تصوير: بدون كريدت

 

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق