اغلاق

‘ الفت بدفّي القلب ‘ - أهال من رهط :‘ خبز الصاج من تراثنا والمفضل لدى البدو في الشتاء‘

يتميز المجتمع البدوي في منطقة النقب، بتراثه العريق الذي توارثه من الآباء والأجداد ، حيث يشتهر بكثير من الخصائص التراثية الثقافية منها والاجتماعية مثل الافراح والدحية
Loading the player...

والربابة والسمسمية وبناء الخيمة البدوية، بالاضافة إلى اعتماد الأسرة البدوية على صناعة وتحضير الطعام بأيديهم وبأقل وأبسط الإمكانيات؛ وعلى رأس ذلك تجهيز خبز الصاج بشكل يومي .
ويعتبر خبز الصاج طعاما أساسيا في كل وجبة لدى الكثير من الأسر، حيث يستوجب إعداد هذا النوع من الخبز توفير القمح وطحنه يدويا عن طريق الرحى، أو بآلات بدائية، ثم إعداد العجين يدويًا على يد الأمهات ثم البحث عن الحطب وإشعال النيران ووضع صاج من المعدن الخاص المستدير ثم عملية رق العجين وخبزه على الصاج ليقدم ساخنا طازجا يوميا .
كل ما ذكر، كان حال المجتمع البدوي حتى سنوات ما قبل عقدين من الزمن، حيث بدأ المجتمع البدوي يتجه نحو الحضارة الجديدة متمسكا بحضارته القديمة، إلا أن عامل الزمان والتقنيات الحديثة والسكن في القرى والمدن الأمر الذي لا يسمح بتخزين القمح والطحين؛ وغير الكثير من العادات، فلجأت بعض الأسر البدوية إلى اعتماد المخابز الحديثة التي توفر لهم خبز الصاج عندما يحتاجونه. 
هذا وتشهد بعض البلدات البدوية في الآونة الاخيرة افتتاح مخابز حديثة وخاصة لتجهيز خبز الصاج. وترى أن عددا كبيرا من العائلات تتوافد على هذه المخابز لشراء خبز الصاج الذي اعتادوا على تجهيزه في البيت.

إقبال كبير على خبز الصاج في الشتاء
أكثر ما يستخدم خبز الصاج في هذه الأيام الباردة من أجل تجهيز وجبات دافئة يعتبرها البعض بأنها وجبات الشتاء وأهمها "الفت" بأنواعه، مثل "فت العدس" و"فت الجريشة" و"فت المبصّلة" بالإضافة إلى المناسف البدوية. ويقول البعض ان هنالك مثلا بدويا دارجا حول هذا الموضوع "الفت بدفّي القلب"، أي ان هذا النوع من الطعام مع خبز الصاج يستخدم كثيرا في هذه الأجواء الشتوية .

" خبز الصاج من تراثنا وافضل الوجبات لدى البدو "
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع إبراهيم أبو هاني صاحب مخبز الخباز في رهط، قال :" لا شك أن خبز الصاج هو من تراثنا وافضل الوجبات لدى البدو ولا يمكن الاستغناء عنه لا في الصيف ولا في الشتاء، ولكن في فصل الشتاء بشكل خاص ومع الطقس البارد تبدأ الوجبات المشهورة "فت العدس والمبصّلة والمناسف البدوية" التي بالأساس مبنية على خبز الصاج.  وهنالك إقبال كبير من الأهالي على خبز الصاج، وكما يقولون "الفت بدفي الجسم" .
وأضاف ابو هاني: "بما أنه لم يبق أماكن في ساحة البيوت لتجهيز خبز الصاج، وكذلك أصبحت غالبية النساء متعلمات وعاملات وموظفات وليس عندهن الوقت لتجهيز خبز الصاج فإن المخابز باتت توفر خبز الصاج بأسعار رخيصة وطيلة ساعات النهار والليل وأيضا حسب الطلب".

" هذه الأكلات مناسبة لتدفئة الجسم "
من جانبه ، قال سليمان القريني من رهط لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن لا نستغني عن خبز الصاج وهو تركيبة أساسية في البيت ، أنا عندي 7 أبناء ولكن فقط أنا وزوجتي نأكل خبز الصاج وباقي الأبناء يتناولون الخبز الحديث والمعلبات من التونة والبسطرمة، أما الجيل الجديد فلا يبحث عن خبز الصاج وممكن ان ينام جعانا ولا يأكل منه. وبالنسبة لنا خبز الصاج من التراث ونحافظ عليه ونصنعه بشكل يومي في البيت ، إلا أنه بسبب حالة الطقس نقوم بشرائه من المخبز .
واضاف القريني :" في فصل الشتاء يستخدم خبز الصاج لتجهيز "فت العدس والخبيزة" وهذه الأكلات مناسبة لتدفئة الجسم . وهذا جزء لا يتجزأ من حياة البدو " .

" مع هطول الأمطار نشهد إقبالا كبيرا على شراء خبز الصاج "
أما محمود الهوارين صاحب مخبز صاج رهط، فقد أوضح لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه "مع هطول الأمطار نشهد إقبالا كبيرا على شراء خبز الصاج، وذلك من أجل تجهيز وجبات خاصة مثل فت العدس والجريشة واللبن والمبصلّة والمناسف" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق