اغلاق

سيرينا وليامز تودع أستراليا المفتوحة للتنس وتتعهد بالعودة

عانت سيرينا وليامز الفائزة بسبعة ألقاب في ملبورن بارك من خروج مؤلم من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعدما خسرت أمام الصينية وانغ قيانغ بنتيجة


 سيرينا وليامز (Photo by Mark Kolbe/Getty Images)

 6-4 و6-7 و7-5 في مفاجأة كبيرة بالدور الثالث يوم الجمعة.
وأنهت وانغ، التي خسرت أمام سيرينا في دور الثمانية في أمريكا المفتوحة، آمال اللاعبة الأمريكية في معادلة الرقم القياسي وهو 24 لقبا في البطولات الأربع الكبرى والمسجل باسم الأسترالية مارجريت كورت.
لكن سيرينا (38 عاما) التي حصدت 23 لقبا كبيرا أكدت أنها لن تتوقف عن محاولة معادلة الرقم القياسي قائلة إنها لا تفكر مطلقا في التوقف عن المشاركة في البطولة الأسترالية أيضا.
وقالت عن ذلك "لا أفكر مطلقا في أي شيء (من هذا القبيل) لا أفكر في الابتعاد عن البطولة".
وقبل يوم من العام الصيني الجديد توترت وانغ المصنفة 27 في البطولة عندما امتلكت الإرسال وتقدمت 5-4 في المجموعة الثانية لكنها كانت مذهلة تحت الضغط في المجموعة الحاسمة.
وكسرت إرسال سيرينا لتحسم المواجهة من الفرصة الثالثة للفوز بالمباراة عندما أعادت اللاعبة الأمريكية ضربة خلفية في الشباك.
وكان أسرع خروج لسيرينا في ملبورن بارك منذ 2006 عندما فقدت فرصة الحفاظ على لقبها بخسارتها أمام دانييلا هانتشوفا.
وقالت وانغ في مقابلة بجانب الملعب "أعتقد أن فريقي كان يؤمن أنه يمكنني فعل ذلك. بعد المواجهة الأخيرة (ضد سيرينا) قمت بعمل كبير داخل وخارج الملعب. اجتهدت وكنت أؤمن أنه يمكنني فعلها.
"خلال المجموعة الثانية كنت مرتبكة قليلا لكن في تفكيري كنت أعلم أنه يجب الحفاظ على تركيزي على أرض الملعب والتركيز في كل نقطة".
وقالت وانغ البالغ عمرها 28 عاما إن احتفالاتها بالعام الصيني الجديد ستتأجل إذ تستعد لمواجهة أُنس جابر في الدور الرابع بعدما أخرجت اللاعبة التونسية منافستها كارولين وزنياكي المصنفة الأولى عالميا سابقا وصديقة سيرينا لتسدل الستار على مسيرة اللاعبة الدنمركية في التنس.
وأضافت "سأخذ راحة واستعد للمباراة المقبلة".
ودبت الحياة في المباراة في الشوط التاسع عندما كسرت وانغ إرسال سيرينا بدون خسارة أي نقطة.
وارتفع صوت سيرينا إلى أعلى مستوى لكن وانغ لم تشعر بالخوف وحسمت المجموعة بهدوء عند امتلاك الإرسال.
وكسرت اللاعبة الصينية إرسال سيرينا مرة أخرى في المجموعة الثانية لكن منافستها الأمريكية حرمتها من فوز سريع بأداء بروح كبيرة وضربات خلفية متقنة.
وسددت سيرينا ضربتين ناجحتين قبل أن تدرك التعادل بضربة أمامية في نهاية 24 ضربة لتبادل تسديد الكرة.
وظهر تأثير الأمر على وانغ في الشوط الفاصل الذي حسمته سيرينا بسهولة لتدرك التعادل في المباراة.
لكن وانغ واصلت هجماتها وحُرمت من كسر مبكر لإرسال سيرينا في بداية المجموعة الثالثة بعد إرسال قوي من اللاعبة الأمريكية.
وكان من الواضح أن وانغ بحاجة إلى تقديم شيء استثنائي لتحقيق الفوز وتقدمت 6-5 بعد ضربة خلفية رائعة.
وفرطت في فرصتين للفوز بالمباراة بعد خطأين سهلين في نهاية مواجهة متوترة لكنها استعادت رباطة جأشها لتحقق ربما أفضل انتصار في مسيرتها في البطولات الأربع الكبرى.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق