اغلاق

بعد سحبه طلب الحصانة: تقديم لوائح الاتهام ضد نتنياهو

ظهر اليوم الثلاثاء تقديم لائحة الاتهام بحق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لسكرتارية المحكمة المركزية في مدينة القدس. جاء هذا الاجراء بعد أن اعلن نتنياهو،


(Photo by RONEN ZVULUN/POOL/AFP via Getty Images)

سحب طلب الحصانة الذي قدمه للكنيست قبل فترة.
وعلل نتنياهو قراره سحب طلب الحصانة بالقول : "لأنني لم أحصل على الإجراءات بشكل منصف، ولأن نتيجة الإجراء معروفة قبل اي نقاش موضوعي  - قررت عدم ترك المجال لهذه اللعبة القذرة بالاستمرار ".
وقال "أبلغت رئيس الكنيست بأنني أسحب طلبي الحصول على الحصانة ".
وينفي نتنياهو ارتكاب أي مخالفة قانونية.
والقضية الآن بصدد الإحالة للمحاكمة وهي عملية قد تستغرق شهورا أو سنوات. وليس هناك أي إلزام قانوني لنتنياهو بالاستقالة بسبب القضية. ويواجه رئيس الوزراء اليميني انتخابات عامة في مارس آذار.
ونتنياهو حاليا في واشنطن لعقد اجتماعات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل نشر خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط التي تأجل الإعلان عنها أكثر من مرة والتي رفضها الفلسطينيون بالفعل.

"المرة الأولى في إسرائيل التي توجه فيها اتهامات لرئيس وزراء وهو في منصبه"
ووجه المدعي العام الإسرائيلي أفيخاي ماندلبليت في نوفمبر تشرين الثاني اتهامات بالفساد لنتنياهو بعد تحقيق استمر لفترة طويلة. وتلك هي المرة الأولى في إسرائيل التي توجه فيها اتهامات لرئيس وزراء وهو في منصبه. وتشمل الاتهامات الرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال.
وركز الخصوم السياسيون لنتنياهو، وعلى رأسهم الجنرال السابق المنتمي لتيار الوسط بيني جانتس، على مشكلاته القانونية في حملاتهم التي سبقت عمليتين انتخابيتين العام الماضي.
ويشتبه في أن نتنياهو قَبِل بما يخالف القانون هدايا قيمتها 264 ألف دولار قال الادعاء إنها شملت السيجار والشمبانيا من أقطاب أعمال وقدم مزايا تنظيمية مقابل تحسين التغطية له في أكبر صحيفة في إسرائيل من حيث التوزيع، وهي يديعوت أحرونوت، وفي موقع والا على الإنترنت.
وقد يواجه نتنياهو عقوبة بالسجن عشر سنوات إذا أدين بالرشوة وعقوبة أقصاها السجن ثلاث سنوات إذا أدين بالاحتيال وخيانة الأمانة.

" المثول أمام القضاء "
 وكان من المتوقع ان تصادق الهيئة العامة للكنيست ، اليوم الثلاثاء، على إقامة لجنة الكنيست، التي ستنظر في قضية حصانة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.  علما انه كان متوقعا  ان يبدأ النظر في طلب نتنياهو للحصول على حصانة يوم الخميس.
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو،  قد قدم  لرئيس الكنيست، يولي أدلشتاين، طلبه للحصول على الحصانة البرلمانية، على وقع ملاحقته قضائيا بتهم الفساد.
وكان نتنياهو قد قال في وقت سابق: "الحصانة مؤقتة، وأعتزم المثول أمام المحكمة لسحق المؤامرات ضدي".
ويحق لأعضاء الكنيست الحصول على حصانة من المثول أمام القضاء بما يتعلق بعملهم ونشاطهم البرلماني، بشكل أوتوماتيكي مع انتخابهم، لكن ومن أجل الحصول على هذه الحصانة، يتوجب على النائب تقديم طلب للكنيست ويجري التصويت على الطلب وقد يحظى بأغلبية الأصوات وقد يرفض.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق