اغلاق

‘طيّب برّوحك بكيس‘- شاب من الرينة متهم بالابتزاز و ‘الخاوة‘

قدمت الشرطة لائحة اتهام ضد شاب ( 18 عاما ) من الرينة ، اعتاد على مطالبة الخاوة من اصحاب مصالح تجارية وقام بحسب لائحة الاتهام "بالاعتداء عليهم وتهديدهم واطلاق
‘ طيّب انا برّوحك بكيس ‘ - فيديو : شاب من الرينة متهم بالابتزاز و ‘ الخاوة ‘ - فيديو من الشرطة
Loading the player...

 الرصاص صوب محالهم التجارية " .
وأفاد بيان للشرطة ، في التفاصيل :" ألقى ضباط الشرطة الإسرائيلية القبض على أحد سكان بلدة الرينة البالغ من العمر 18 عامًا والذي اعتاد على تهديد وابتزاز ومطالبة الخاوة، باستخدام إطلاق النار والعنف ، تجاه أصحاب المحلات التجارية المختلفة في القرية ، بما في ذلك مهندس معماري ومحل بقالة ومالك مصنع للألمنيوم وأكثر من ذلك.
واليوم ، وبعد تحقيق مكثف من قبل محققي الشرطة الإسرائيلية ، تم تقديم لائحة اتهام ضده " .
وأضاف البيان :" اعتاد المدعى عليه الاتصال بالمحلات التجارية التي كان يعرفها من القرية ، وقام بتقديم نفسه كمجرم من عائلة إجرامية من أم الفحم ، وبعد ذلك ، سيطلب منهم رعايته ودفع عشرات الآلاف من الشواقل ، وإلا فإنه سيؤذيهم بمحلاتهم.
هذا وقام المشتبه به بتهديد اصحاب المحلات وكان عادة ما يأتي الى المحلات في وقت متأخر من الليل ، ليطلق النار على المحلات وكذلك على سيارات أصحاب الأعمال أنفسهم وعائلاتهم.
في إحدى الحالات ، لم يكتف المدعى عليه بالتهديدات وإطلاق النار على المحل، وصل إلى مكان الحادث مع آخرين مسلحين بعصي وسكين وغاز مسيل للدموع وهاجم الضحية وابنه ، مما تسبب بإصابة أحدهما بكسر في معصمه. في وقت الهجوم ، تمكن ابن الضحية من التصدي لأحد المهاجمين ووقع قتال بينهما حتى غادر المهاجمون جميعًا " .

"
برّوحك بكيس "
واردف البيان :" في اليوم التالي ، تلقى ابن الضحية مكالمة هاتفية من المتهم ، وهدده قائلاً: "بالنسبة للضربة التي تلقيناها في المرة القادمة ، أعود بمسدس".
في إحدى المرات ، تراسل المتهم مع أحد الضحايا وكتب له: "أنت لا تزال تمثل. احصل على المال بسرعة" .
 وعندما لم يرد الضحية ، كتب إليه المدعى عليه: " طيب انا برّوحك بكيس" .
كان جميع الضحايا يخشون المتهمين ويخشون تقديم شكاوى للشرطة ، بل إن بعضهم سلم المبالغ النقدية للمدعى عليه، لكن هذا الأمر لم يساعد واستمر في قناع الابتزاز" .
ومضى بيان الشرطة :"
فتح محققو الشرطة الذين سمعوا عن إطلاق النار في قرية الرينة في الليل تحقيقًا سريًا لتحديد مكان إطلاق النار ، وبعد حوالي شهر ونصف ، تمكن المحققون من الوصول إلى هوية المتهم. فقط بعد أن أدرك الضحايا أن المدعى عليه تم احتجازه في مركز شرطة الناصرة ، تجرأوا على إخبار محققي الشرطة عن رسوم الخاوة المطلوبة لدفع المدعى عليه" .
وختم البيان :" في ختام تحقيق سريع ومهني ، تمكن المحققون من جمع أدلة ضد المدعى عليه الذي قاد مكتب المدعي العام في المنطقة الشمالية لتقديم لائحة اتهام تحتوي على 9 تهم مختلفة، لجرائم الأسلحة والتهديد بالابتزاز والتخريب في ظروف مشددة وغيرها من الجرائم.
تعمل الشرطة الإسرائيلية بجد ضد التهديد والابتزاز والخاوة وضد دفع الخاوات، ويتم التعامل مع كل حدث على الفور ، بينما تقوم بتوجيه جميع الامور اللازمة لتقديم المجرمين إلى العدالة وحماية الضحايا" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق