اغلاق

انتهاء جلسة العليا بقضية شطب ترشح هبة يزبك - القرار الاحد

انتهت ظهر اليوم الاربعاء ، جلسة المحكمة العليا بقضية شطب النائبة هبة يزبك (التجمع الوطني الديمقراطي/ القائمة المشتركة). وتأتي الجلسة بعد قرار لجنة الانتخابات المركزية،
Loading the player...


الأسبوع الماضي شطب يزبك من الترشح لانتخابات الكنيست الـ23 المنتظر أن تجري في 2-3-2020.
وصوت الى جانب قرار الشطب 27 عضوا في اللجنة فيما عارضه 7، علما بأن المستشار القضائي للحكومة افيحاي مندلبليت لا يرى أي مبرر للشطب واعرب عن رفضه لذلك. ومن المنتظر أن يصدر قرار المحكمة حتى يوم  الاحد القادم.
وترى القائمة المشتركة وحزب التجمع :" ان قرار الشطب من قبل لجنة الانتخابات المركزية هو قرار سياسي، بسبب مواقف يزبك".
ومثل يزبك في المحكمة المحاميان من مركز عدالة، د. حسن جبارين وسوسن زهر.

نحن واثقون تماما أن لا أساس قانوني أو دستوري للشطب،
في تعقيبه على الجلسة، قال د. حسن جبارين، مدير مركز عدالة إن "الجلسة في المحكمة العليا، بخلاف لجنة الانتخابات، ناقشت القضية من ناحية قانونية بحتة، وكان ظاهرا ضعف الادعاءات التي أرفقها من يسعون لشطب ترشح النائبة يزبك، نحن واثقون تماما أن لا أساس قانوني أو دستوري للشطب، ونأمل أن تأخذ المحكمة قرارها بناء على النقاش القانوني وأن لا تخضع للتحريض والحملة المسعورة التي تشنها مختلف الأحزاب الإسرائيلية ضد المواطنين العرب وممثليهم السياسيين".
وفي بيان
 سابق تعقيبا على قرار لجنة الانتخابات المركزية شطب النائبة هبة يزبك، قال مركز عدالة إن "هذا القرار سياسي بحت ولا يستند لأي أساس قانوني، بل يستند في كل حيثياته على العنصرية ومحاولات كسب الأصوات من خلال التحريض على المواطنين العرب وممثليهم السياسيين المنتخبين".
وأكد عدالة على أن "هذا الموقف يعتبر رسالة إلى العرب بأنهم هدف للتحريض من أجل التحريض وكسب الأصوات، لأن كل موقف وطني يتخذونه بمثابة إدانة لهم وسبب لشطب ترشحهم في هذه اللجنة المكونة من ممثلين عن جميع الأحزاب الممثلة في الكنيست، ومنعهم من تمثيل شعبهم وناخبيهم".
وأشار مركز عدالة إلى أنه سيمثل النائبة يزبك في المحكمة العليا ، و"نحن واثقون تماما بإلغاء هذا القرار في المحكمة العليا ونؤكد أن لا أساس قانوني لمثل هذا القرار".

"يزبك: "موحدون في مواجهة السياسات العنصرية ومحاولات تجريم عملنا السياسي"
من ناحيتها ، عقبت النائبة عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. هبة يزبك، بعد جلسة المحكمة العليا، اليوم الأربعاء، بشأن قرار لجنة الانتخابات المركزية شطب ترشحها لانتخابات الكنيست الـ23 بالقول إنه ‏‎"نقف اليوم هنا للمرة الثالثة خلال أقل من عام من أجل الرد على حملة تحريض متواصلة من قبل اليمين، الذي يحاول نزع الشرعية عن المجتمع العربي ونوابه الذين انتخبهم".
‏‎وأضافت أن "الحديث هنا عن محاولات متكررة قبيل الانتخابات البرلمانية في ظل أجواء العنصرية والتحريض ضد المواطنين العرب والقائمة المشتركة. نستمد شرعيتنا من شعبنا وجمهور منتخبينا وليس من قوى اليمين التي تعمل من منطلقات الانتقام السياسي وعدم قدرتهم على مواجهة مشروعنا السياسي والاجتماعي العادل".
وختمت يزبك بالقول إنه "سنستمر بمشروعنا العادل من أجل حقوق أبناء مجتمعنا، وسنستمر بوحدتنا في مواجهة السياسات العنصرية ومحاولات كم الأفواه وتجريم العمل السياسي". الى هنا اقوال النائبة هبة يزبك .


جانب من الجلسة - صور وصلتنا من القائمة المشتركة


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق