اغلاق

‘الجري نص الجدعنة‘.. أسد يختبئ من قطيع جاموس أعلى شجرة

من المتعارف عليه أن الأسد من أقوى وأشرس الحيوانات فى الغابة، فهو ملك الغابة الذي تهابه جميع الحيوانات وتفر من أمامه حتى لا تكون فريسة جديدة له، وهذا يجعل المشهد المألوف

الصورة للتوضيح فقط ، تصوير iStock-undefined undefined

أن الأسد يكون دائمًا في موقف الصياد بينما يأتي أى حيوان آخر وضع الطريدة الهاربة، لكن ما حدث في غابات كينيا بين أسد وقطيع من الجاموس كان على غير المتوقع.
فقد رصدت الكاميرات هذا الأسد الخائف يختبئ أعلى شجرة في محاولة للهروب من قطيع من الجاموس الغاضب، وتسلل الحيوان المفترس أعلى شجرة الأكاسيا بعد أن طارده حوالي 100 من الجاموس في حديقة ليك ناكورو الوطنية، في كينيا.
حشر الحيوان المفترس بين جذوع الشجرة الضخمة مختبئًا من الجاموس، لكن بعد ذلك بدأ ينزلق على الفروع بسبب وزنه، وعلى الرغم من أن الأسد لم يستطع الصعود إلى أي مكان أعلى، إلا أن قطيع الجاموس فقد الاهتمام في نهاية المطاف وغادر المنطقة تاركًا الأسد الكبير يركض من فوق الشجرة ويهرب إلى بر الأمان، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

التقط نيلوتبول باروا، البالغ من العمر 39 عامًا، من مومباى، فى الهند، صور الأسد المختبئ أثناء قيامه بجولة فى متنزه ليك ناكورو الوطنى، فى كينيا، وقال: "الجاموس لا يقع فريسة للأسود، إلا أن الطاولات انقلبت هذه المرة.. فقد طارد قطيع من حوالى 100 من رؤوس الجاموس هذا الأسد الذى انتهى به الأمر إلى اللجوء إلى شجرة السنط".
 

وأضاف "السلطة غالبًا ما تكون فى جانب المفترس، لكن وزنه اليوم كان يسحبه إلى أسفل.. لقد أراد أن يكون على أرض مرتفعة لكنه ظل ينزلق.. ومع العلم أنه لا يستطيع البقاء هناك لفترة طويلة، استمر فى الزئير على القطيع على أمل الحصول على ممر آمن".

 

وتابع "كان من الواضح أنه تفوق على عدد من الجاموس الذين وقفوا على أرضهم لقد كانت لعبة صبر.. وقد فقد القطيع الاهتمام بالمطاردة وانتهت المحنة عندما قفز الأسد من الشجرة وركض من أجل حياته"، مضيفًا "يصعب الوصول إلى مثل هذه اللحظات فى البرية ويمكن أن يتفوق فيها طابعها الفريد.. اضطررت إلى الالتزام بالهدوء والاستمتاع بالتجربة وتقديم صور من شأنها أن تنصف الفرصة التى أتيحت لها".

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق