اغلاق

وقفة مع الزلازل والهزات الارضيّة في خطبة الجمعة في كفرقرع

شارك حشد واسع من جمهور المصلين من اهالي كفرقرع والمنطقة في شعائر خطبة صلاة جمعة اليوم، التي قدمها فضيلة الشيخ عبد الكريم مصري امام وخطيب مسجد
Loading the player...

 عمر بن الخطاب في كفرقرع.
وقد عاش المصلون في مسجد عمر بن الخطاب ساعة من المواعظ والإرشادات التي قدمها فضيلة الشيخ عبد الكريم مصري خلال خطبته والتي حملت عنوان "الزلازل والهزات الارضيّة " ، حيث استهل فضيلة الشيخ عبد الكريم مصري في مستهل الخطية " أنعم الله على كونهب نعم الارض والسماء والبحر والمياه وما في الكون" ، داعيا الجميع الى الحفاظ على هذه النعم العظيمة التي أنعمها الله على عباده.
ثم استعرض فضيلة الشيخ حوادث الزلازل والهزات الارضيّة التي ضربت البلاد والتي حملت معاها دروسا ومواعظ كثيرة.
وقال فضيلة الشيخ الى ان الهزات التي ضربت البلاد انما حملت معاها رسائل عديدة من الله سبحانه وتعالى لعباده وعلى راسها رسائل الخوف والعودة لله سبحانه وتعالى والابتعاد عن كل الزلازل التي تحملها وتبثها مواقع التواصل والقنوات التكنولوجية المختلفة التي اخت بسلوك واخلاق الناس وأبعدتهم عن العبادات الدين والاخلاق.
وقال فضيلة الشيخ عبد الكريم مصري فيما قال :" الزلازل من الآيات التي يخوف الله بها عباده كما يخوفهم بالكسوف وغيره من الآيات والحوادث, لها أسباب وحكم, فكونها آية يخوف الله بها عباده هي من حكمه في ذلك.
الهزات الارضيّة لها أسباب شرعية, فمن الذي أذن لهذه الأرض أن تهتز وتضطرب في هذا الوقت بالتحديد بعد أن كانت هامدة مدة طويلة؟ ومن هو القادر على أن يوقف هذا الزلزال؟ ومن الذي يحدد قوة الزلزال وتأثيره في الأرواح والممتلكات؟ إنه الله جل جلاله.
 مهما توقع علماء الأرض وخططوا ودرسوا فإن أجل الله إذا جاء لا يؤخر, ومهما محصوا فإن الله يأتي بالزلزال بغتة دون أن يشعروا, ولو تنبؤوا وعلموا بوقته وموضعه ما استطاعوا دفعه وإيقافه, فتبارك الله رب العالمين" .
واختتم فضيلة الشيخ عبد الكريم مصري خطبته مشيرا الى ان "الهزات الارضيّة الزلازل انما تعتبر من علامات قيام الساعة ، فعليه علينا جميعا الاعتبار وتعلم دروس كثيرة من هذه المواعظ من الله سبحانه وتعالى" .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 

 

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق