اغلاق

طبيب روسي يعيد الأمل للحيوانات بالأطراف الصناعية

كان من الممكن أن يصبح القط ريجيك ذو اللون المشمشي المرقط أحدث ضحايا الشتاء شديد البرودة في سبيبريا لولا أن وجده متطوعون في حماية الحيوانات


الصورة للتوضيح فقط ، تصوير iStock-humonia

وسط البرد القارس وكانت مخالبه الأربعة متجمدة تماما.
ونقل المتطوعون القط للطبيب البيطري الروسي سيرجي جورشكوف في نوفوسيبيرسك على بعد حوالي 200 كيلومتر.
وعاش ريجيك حياة طبيعية لمدة عامين في عيادة جورشكوف متنقلا في أنحائها على 4 أطراف صناعية، وتم تركيب هذه الأطراف له باستخدام تقنية شبيهة بالمستخدمة في زرع الأسنان للبشر.
وأضاف: "بشكل عام تحاول هذه القطط إبقاء نفسها دافئة والوقوف على أطراف مخالبها، لهذا من الممكن أن تتجمد مخالبها وآذانها وأنوفها وذيولها".
وقال جورشكوف إن ريجيك من أوائل القطط في العالم التي زرعت مخالب صناعية في عظامها باستخدام هذه التقنية. و"ديمكا" قطة أخرى ركّب لها جورشكوف أطرافا صناعية، وهي ذات شعر رمادي ناعم وتعيش مع صاحبها في نوفوكوزنيسك على بعد 300 كيلومتر جنوب شرقي نوفوسيبيرسك.
وعلى الرغم من شخصيتها المتقلبة ومخالبها الأربعة الصناعية فإنها تعيش حياة طبيعية كقطة منزلية.
وقال جورشكوف: "إنها تجري وتقفز وتلعب، يرسل صاحبها تسجيلات مصورة تظهر كيف تتحرك، إنها نتيجة عظيمة وأنا مسرور جدا، لم نكن نتوقع ذلك".
وأشار إلى أنه استخدم هذه التقنية مع كلاب صغيرة لكن لا يمكن تطبيقها على جميع الحيوانات التي تحتاج لطرف صناعي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق