اغلاق

‘الناس يظنون اني مصاب بـ كورونا ويبتعدون عني‘ - اهال من وادي عارة يتحدثون عن الفيروس الفتاك

في ظل انتشار الشائعات حول وجود مرضى بفيروس كورونا في مستشفى هنا او هناك في مختلف ارجاء البلاد يعيش بعض أبناء المجتمع العربي حالة من القلق من احتمال
‘الناس يظنون اني مصاب بـ كورونا ويبتعدون عني‘ - اهال من كفرقرع يتحدثون عن الفيروس الفتاك
Loading the player...

وصول فيروس كورونا الى البلاد.  
وهناك من يتساءل حول مدى الوعي  لهذا المرض وطرق الوقاية، وهل من الممكن ان يكون فيروس كورونا موجودا بيننا ونحن لا نعرف؟  
 التقينا المربي زهير غاوي وهو من سكان كفرقرع خلال خروجه من عيادة في كفرقرع. قال انه يعاني من فيروس معين والتهابات في الوجه،  فسألناه :  لا سمح الله ... هل انت تعاني من فيروس كورونا؟  قلناها على وجه المزاح , فأجابنا:  " لا نصف كورونا ".
يقول المربي زهير غاوي لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " خرجت من العيادة وتبين انني اعاني من الرشح وقليل من الالتهاب بسبب حالة الطقس , وانا أقول بصراحة كبيرة اليوم الناس في خوف وقلق .. حين يرى الناس احد الأشخاص يعاني من رشح يهربون منه وهذا ما يشير الى القلق المنتشر بين الناس. الناس اليوم يهلوسون بسبب عدم درايتهم ومعرفتهم تجاه هذا المرض اعراضه واسبابه , خاصة أن الخبراء لا يعرفون مدى انتشار فيروس كورونا والذي اجتاح الصين وحتى الان للأسف الشديد لا يعرفون مدى خطورته، مما أدى الى خلق أزمة تثير الذعر والخوف بين الناس بمختلف انحاء العالم بما في ذلك إسرائيل والوسط العربي.
هذا يعود لقلة المعرفة , ومن المفروض ان نوعي انفسنا في هذه المواضيع , وعدم الخوف من كل شيء وفي نفس الوقت يجب ان نتصرف بمسؤولية كاملة في هذا الامر والوقاية , بحيث الحذر والوقاية واذا لزم الامر ان يلبس كل واحد منا الكمامة لا توجد أي مشكلة خصوصا في المحلات العامة وأماكن العمل اذا كان احد المتواجدين يعاني من أي فيروس او أي مرض آخر".

الابتعاد عن المصابين بالأمراض التنفسية
أما سعيد جبارين وهو صيدلي من بلدة زلفة فقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بشكل عام فان المعلومات عن فيروس كورونا تعتبر معلومات متواضعة جدا بحيث ان المعلومات المتوفرة بسيطة جدا , وانه لا لقاح له ولا علاج له وهذا ما يزيد خطورة الامر والقلق والخوف من هذا المرض  الذي ادخل الناس في دوامة ان كان هنا في إسرائيل أو على صعيد العالم.  حتى الان لا يوجد لقاح يقي الانسان من هذا المرض وهذا بالطبع شيء مقلق للغاية , فهو حاليا يعتبر خطيرا جدا. 
على كل منا من اجل الحد من التعرض لهذا المرض ، الحفاظ على نظافة اليدين والنظافة التنفسية وممارسات الغذاء المأمونة وتفادي الاقتراب، قدر الإمكان، من أي شخص تظهر عليه أعراض الأمراض التنفسية، كالعطس والسعال وهذا اهم شيء في هذه المرحلة".

اتباع سبل الوقاية
واكمل الصيدلي سعيد جبارين لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " ان انتقال العدوى بهذا المرض سهلة وسريعة فعليه علينا ان نكون مسؤولين وحذرين , وبالاساس الابتعاد عن الأماكن التي تشهد ازدحامات للناس كالمطارات والمراكز التجارية وافضل شيء محاولة الابتعاد عن الأماكن التي تشهد مراكز لتجمع السكان , في نفس الوقت يجب على كل واحد منا ان يجتهد بالحفاظ على جهاز المناعة , فالمناعة القوية  من الممكن ان تجابه اكثر من غيرها  هذا المرض وهذا الفيروس. هذا الفيروس ينتقل من خلال السعال والنفس والعطس.  هذه الأشياء التي يعتبرها الواحد منا بسيطة لكنها من الممكن ان تنقل هذا المرض الفتاك للأسف الشديد اذا ما كان الشخص مصابا بالفيروس .  وما يزيد الخوف والقلق انه من الممكن انك تحمل هذا المرض ولكن وللأسف الشديد عوارض هذا المرض فقط تظهر بعد 14 يوما , لذا فانت لن تستطيع معرفة انك مصاب او غير مصاب , وفي هذه الحالة ستكون عملية اكتشاف المرض متأخرة ومن الصعب العلاج وهنا تعقيدات هذا المرض الخطير.  افضل شيء في هذه المرحلة ان تحافظ على الوقاية من المرض , مثل ما ذكرت سابقا الحفاظ على نظافة الايدي استعمال المعقمات، المحافظة على جهاز التنفس بشكل وقائي وبمستوى عال , الحفاظ على الجهاز التنفسي وجهاز المناعة وهذا الامر الذي يمكن ان يحمينا في ظل المعرفة غير الكافية بفيروس كورونا ".

"الناس يعتقدون انني مصاب بفيروس كورونا"
أما
محمود أبو فنة من قرية كفرقرع فقال :" أولا انا البس الكمامة لانني اعاني من مرض آخر خاص بي وليس كورونا , ولكن لاسفي الشديد الناس الذي يلاقونني يعتقدون انني اعاني من مرض كورونا ولكن وبالرغم من هذا التصرف للناس الا انني اتفهمهم ويجب على الجميع ان يأخذ احتياطاته , بالتأكيد نحن خائفون وقلقون لان المرض يسبب الخوف.  المرض ليس بسيطا وكل انسان يحب ان يعيش وعلينا جميعا ان نحافظ على حياتنا . الناس الذين يموتون في الصين أيضا هم من بني البشر ومن خلق الله".

"الناس سيهربون من البلاد"
وتابع أبو فنة حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن نتوكل على الله ونتابع وسائل الاعلام ولكن في نفس الوقت يجب ان يكون عندنا مسؤولية واذا لزم الامر بالتأكيد يجب ان نلبس الكمامة دون ان ننزعج من مثل هذا التصرف . اذا قررت الحكومة والجهات المسؤولة ان نضع الكمامات فعلينا ان نضعها , مثلما نلتزم بحزام الأمان لسياراتنا علينا أيضا ان نلتزم بالكمامات اذا قررت الجهات المسؤولة , لأننا نفتقر لكيفية التعامل مع هذا الفيروس القاتل . وفي حال وصل هذا المرض الى البلاد، فانه من المتوقع ان يموت الناس من الخوف وأن يهربوا من البلاد ... والله اعلم". اقوال أبو فنة.

"تجنب العائدين من تايلاند او الصين لفترة" 
أما الممرض كرم حمارشة من قرية كفرقرع فقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أولا كممرض اشير وبكل صراحة ان المعلومات عن هذا الفيروس ضئيلة جدا ليس فقط هنا وأيضا على صعيد العالم فالحديث يدور عن مرض جديد وهنالك معلومات جدا ضئيلة عنه , نحن نتحدث عن فيروس الذي بدأ في الصين عن طريق أكل خفافيش او أكل حيوانات غير قابلة للاكل مثلا عندنا في مجتمعنا.  وهذا الفيروس ينتقل بشكل عام عن طريق  الجهاز التنفسي , من اجل ذلك فان انتشار هذا المرض سريعا , ولا توجد هنالك حاجة للمس من شخص الى شخص من اجل انتقال هذا المرض الخطير , ممكن ان ينتقل هذا المرض في كل مكان تجمع بريد مثلا او أي مكان عام اخر".
واردف كرم حمارشة يقول لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " ان من ابرز عوارض هذا المرض ارتفاع درجة الحرارة , صعوبة بالتنفس , هذه الأمور مثل اعراض الرشح العادية.  في إسرائيل هنالك جهاز الذي يمكن ان يفحص هذا الامر , في الصين هنالك جهاز اعتقد انه عن طريق الليزر يمكن ان يعرفوا من خلاله اذا ما كان الشخص يعاني من فيروس كورونا.  
انا أوجه رسالة لكل الناس الذين من الممكن ان يتعاملوا مع اشخاص قد وصلوا من تايلاند او من الصين بأن يحاولوا الابتعاد عن هؤلاء الناس قدر الإمكان.   كلي امل ان نجد لهذه الحالة حلا. نحن نتحدث عن مرض معد جدا من اجل ذلك نأمل ان تجد الجهات المسؤولة والمختصة الحل سريعا.  ووفق المعلومات فان المستلزمات الصينية التي تأتي من الصين لا تشكل خطورة لنقل العدوى".


محمود ابوفنة - صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


سعيد جبارين


زهير غاوي


كرم حمارشة


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق