اغلاق

جيرو يقود تشيلسي للفوز على توتنهام والبقاء في المربع الذهبي

عاد أوليفييه جيرو وماركوس ألونسو لتشكيلة تشيلسي الأساسية وتركا بصمة مؤثرة بعد أن هز الاثنان الشباك خلال الفوز 2-1 على توتنهام هوتسبير في قمة


(Photo by Catherine Ivill/Getty Images)

 لندنية ضمن الصراع على المركز الرابع بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.
وهذا الانتصار السادس فقط لتشيلسي في 14 مباراة بملعبه في الدوري هذا الموسم وجاء في الوقت المناسب ليبقى في المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا ولديه 44 نقطة من 27 مباراة متقدما بأربع نقاط على فريق المدرب جوزيه مورينيو.
وهيمن تشيلسي على القمة التي افتقدت الحماس المعتاد وكانت أبرز لقطة عندما تدخل جيوفاني لو سيلسو بشكل عنيف ضد سيزار أزبيليكويتا لاعب تشيلسي ليتجدد الجدل حول حكم الفيديو.
وهددت سلسلة من النتائج المتواضعة مركز تشيلسي في المربع الذهبي لكنه تحكم في القمة بعد أن سجل الفرنسي جيرو، الذي خاض أول مباراة أساسية في الدوري منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي، الهدف الأول بعد ربع ساعة.
وضاعف الإسباني ألونسو، العائد ليلعب مباراته الأساسية السابعة في الدوري عقب خروجه من حسابات المدرب فرانك لامبارد، التقدم بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني بتسديدة رائعة بقدمه اليسرى ليمنح تشيلسي دفعة معنوية قبل استضافة بايرن ميونيخ في ذهاب دور 16 بدوري الأبطال يوم الثلاثاء.
وغابت أنياب توتنهام بعد أن تضرر من غياب ثنائي الهجوم البارز هاري كين وسون هيونج-مين للإصابة وجاء هدفه الوحيد عبر أنطونيو روديجر بالخطأ في مرماه ليمنحه بصيص أمل في الدقائق الأخيرة.
ولكن تماسك أصحاب الضيافة ليحتفل لامبارد بفوزه الثاني هذا الموسم على مورينيو مدربه السابق في تشيلسي بعد التفوق 2-صفر في ديسمبر كانون الأول الماضي.
وكان يمكن لتشيلسي توسيع الفارق لكن حارس توتنهام هوجو لوريس أنقذ عدة محاولات كما سدد ألونسو ركلة حرة ارتدت من العارضة.
وقال لامبارد "كان من المؤسف استقبال هدف في النهاية لأن هذا جعل الدقائق الأخيرة متوترة".
وأضاف "أنا سعيد من أجل جيرو وألونسو. يتحلى الاثنان بالخبرة وليس من السهل الابتعاد عن اللعب".

* لو سيلسو يثير الجدل

وانتهت سلسلة من ثلاثة انتصارات متتالية لتوتنهام بشكل محبط وكان محظوظا بعدم حصول لو سيلسو على بطاقة حمراء في الشوط الثاني.
وبدا أن لاعب الوسط الأرجنتيني دهس قصبة ساق أزبيليكويتا وبدا أن الحكم مايكل أوليفر تجاوز اللقطة وتمت مراجعتها عبر حكم الفيديو لكن لم يتعرض لو سيلسو للطرد مما أدهش لامبارد.
وقال مدرب تشيلسي "أكره المطالبة بإشهار بطاقات حمراء لكن هذا التدخل كاد يكسر الساق. الغرض من حكم الفيديو توضيح أشياء كهذه لكنه ترك علامة استفهام هائلة أخرى".
ولجأ توتنهام للدفاع دون أن ينجح في تحسين سجله في ستامفورد بريدج حيث حقق فوزا واحدا في آخر 34 زيارة.
وأتيحت لمهاجم توتنهام لوكاس مورا فرصة مبكرة أنقذها الحارس ويلي كاباييرو الذي عاد لامبارد ليعتمد عليه على حساب كيبا أريزابالاجا.
وافتتح جيرو (33 عاما)، مهاجم أرسنال السابق الذي كان مرشحا للانتقال لتوتنهام الشهر الماضي، التسجيل مما زاد غضب الجماهير الزائرة.
ومرر جورجينيو في البداية إلى جيرو ليسدد كرة تصدى لها لوريس ثم ارتدت إلى روس باركلي ليسدد في العارضة وعادت الكرة لجيرو الذي صوب بقوة في الزاوية الضيقة بمرمى لوريس.
وساهم جيرو في الهدف الثاني بعد أن نقل الكرة إلى ميسون ماونت الذي مرر إلى باركلي ثم وصلت الكرة إلى ألونسو المندفع من الخلف ولم يكن بحاجة للتوغل بعد أن سدد كرة متقنة في شباك لوريس.
ودفع مورينيو بلاعب وسط انجلترا ديلي آلي، الذي جلس على مقاعد البدلاء بشكل مفاجئ، وإيريك لاميلا وبفضل تسديدة اللاعب الأرجنتيني التي غيرت اتجاهها بعد الاصطدام بروديجر جاء هدف توتنهام الوحيد ولكن بعد فوات الأوان.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق