اغلاق

وزارة التربية الفلسطينية تعقد لقاء حوارياً موسعاً لمراجعة سياسات توظيف المعلمين ومديري المدارس

عقدت وزارة التربية والتعليم، لقاءً حوارياً موسعاً مع عدد من ممثلي المؤسسات المحلية والخبراء والأكاديميين المختصين بالشأن التربوي والأسرة التربوية ،


تصوير : وزارة التربية

 من مشرفين ومديري مدارس ومعلمين وكوادر تعليمية؛ لمراجعة سياسات توظيف المعلمين ومديري المدارس.
ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات التي تنفذها الوزارة مع شركائها؛ لوضع تصورات مشتركة تخدم التعليم، وفي إطار تكريس حالة الانخراط والتواصل الفعال بين الوزارة والمجتمع المحلي ومؤسساته.
وفي هذا السياق، أكد وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني أن هذا اللقاء يندرج في إطار مراجعة شاملة تعكف عليها الوزارة لتطوير التعليم والنهوض به ضمن أسس مدروسة ومنتظمة، مشدداً على محورية دور المعلمين ومديري المدارس والطلبة في أية مساعي؛ لتطوير البيئة المدرسية الجاذبة والمحفزة للطلبة.
وأشار الوزير إلى أن خطوات الوزارة تنسجم مع توجهات الحكومة واهتمامها بتحديث المنظومة التربوية؛ لتصبح أكثر اتساقاً، وقدرة على تلبية احتياجات ومتطلبات العصر الراهن ومتغيراته.
بدوره، أكد أمين عام مجلس الوزراء د. أمجد غانم أهمية هذا الاجتماع التشاوري الذي يمثل فرصة كبيرة لإحداث تغيير جوهري في بنية التعليم، لافتاً إلى استعداد الحكومة للقيام بتعديلات وتغييرات في النظم والقوانين بما يضمن تعزيز الأداء وتحقيق التميز وتوفير مناخات مناسبة للنهوض بالقطاع التعليمي، مثمناً جهود الوزارة وقيادتها على دورها في خدمة التعليم، خاصة فيما يتعلق بالمعلمين والنهوض بواقعهم.
من جانبه، أشاد أمين عام اتحاد المعلمين سائد ارزيقات بهذا اللقاء الذي يشكل دعوة تؤسس لشراكة حقيقية تتناغم مع كافة المؤسسات والمهتمين بتطوير التعليم، داعياً إلى ضرورة الأخذ بكافة الملاحظات التي تحكم أسس التعيين والتوظيف وغيرها من الجوانب التي تهم المعلمين.
وتخلل اللقاء؛ تقديم عدة عروض حول أسس التوظيف واختيار مدير المدرسة، ومن ثم تم الاستماع لانطباعات واستفسارات المشاركين، لبلورة تصورات ورؤى تخدم المنطلقات التطويرية، كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة استشارية من الخبراء لتقديم التوصيات بشأن الموضوع ومتابعة الأفكار والتصورات المطروحة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق