اغلاق

فيروس الكورونا – فيديو: مرضى في الناصرة ‘هربوا‘ من المشفى!

أثارت شابة حالة من الهلع ، يوم امس السبت ، في اوساط المرضى داخل المستشفى الانجليزي بمدينة الناصرة ، بسبب فيروس الكورونا ، الى حدّ ان بعض المرضى
Loading the player...

غادروا المستشفى فيما كان يتوجب ان يناموا في المستشفى لاستكمال العلاج الطبي . وقد نفى المستشفى بشكل قاطع اي حالة مرضية بالكورونا في المستشفى.
وفي التفاصيل ، اوضح د. محمد طه مدير قسم الأمراض المعدية التلوثية في المستشفى لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :" بداية ، يجب وضع الامور في نصابها ، ولا حاجة لهذا الفزع والهلع. كل ما في الامر ، ان شابة وصلت الى المستشفى ، مساء يوم امس وقالت انها تشتبه ان يكون لديها اعراض مرض فيروس الكورونا . وقد صرّحت بهذا الأمر على مرأى ومسمع المرضى الذين تواجدوا في المكان ، مما تسبب بحاله من الفزع في صفوف المرضى الذين كان يجب ان يباتوا ليلتهم بالمستشفى الا ان بعضهم رفض وطلب الرحيل من المكان بعد شكوى الشابة . وبعد كل هذه البلبلة ، تم طرح اسئلة على الشابة واستيضاح الامر معها ، واتضح انها لا تعاني من اي شيء يذكر ، ولا تعاني من فيروس الكورونا ، وكل ما في الامر انها تشتبه بانها قبل فترة وخلال سيرها في أحد شوارع مدينة الناصرة ، لاحظت مجموعة من السائحين لا تعلم هويتهم ان كانوا اجانب أو كوريين ـ ومرّت كما يبدو من جانبهم ، فلهذا حضرت الى المستشفى لاجراء الفحوصات اللازمة ، ولكنه تم تضخيم الامر ونشره بشكل خاطئ تماما ، الامر الذي اثار حالة من الهلع غير المبرر ، فضلا عن البلبلة ونشر المعلومات المضللة للجمهور."

مخاوف في الاماكن المقدسة ، في الناصرة ، القدس والضفة من الفيروس
وفي السياق ، سعت السلطات الإسرائيلية والفلسطينية إلى تهدئة المخاوف من احتمال تفشي فيروس كورونا محليا ، بعد أن علمت أن زائرين من كوريا الجنوبية زاروا بعضا من أكثر المواقع شهرة في الأراضي المقدسة، كانوا حاملين للفيروس.
وذكرت وزارة الصحة الإسرائيلية أن السائحين التسعة، الذين تأكدت إصابتهم بالفيروس بعد عودتهم إلى كوريا الجنوبية، زاروا هذا الشهر مواقع مقدسة منها كنيسة البشارة وكنيسة القيامة والحرم الإبراهيمي في الضفة الغربية .
ونشرت الوزارة مسار المجموعة وقالت إنها تجري ”تقصّيا وبائيا“ لتتبع أي انتشار محتمل، وأمرت بأن يبلغ أي شخص كان على اتصال وثيق بهذه المجموعة الوزارة وأن يبقى في المنزل لمدة 14 يوما يراقب خلالها تطور حالته الصحية. وأصدرت وزارة الصحة الفلسطينية تعليمات مماثلة للأراضي الفلسطينية. وسجلت كوريا الجنوبية امس السبت قفزة في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في البلاد.
وقال مسؤولو الصحة إن امرأة إسرائيلية كانت على السفينة السياحية دايموند برنسيس، التي أصيب عدد كبير من ركابها بالفيروس، تأكدت إصابتها بعد عودتها إلى إسرائيل ، يوم الجمعة ، لكنها في حالة جيدة ولم تظهر عليها أي أعراض. ولا توجد أي حالات إصابة أخرى مؤكدة بالفيروس في إسرائيل أو الأراضي الفلسطينية.

إدارة فندق " سانت جبريئل " في الناصرة تؤكد لبانيت على اتمام كل الفحوصات
من جانبها ، أكدت إدارة فندق " سانت جبريئل " في مدينة الناصرة - وهو الفندق الذي أعلنت وزارة الصحة الاسرائيلية عن ان وفدًا سياحيًا من كوريا الجنوبية قد زاره ، واتضح لاحقا بان الوفد يحمل فيروس الكورونا - أكدت إدارة الفندق في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بعد ظهر يوم السبت ، على ان " الفندق خال من اي مرض وانه تم اجراء كل الاختبارات الصحيّة الملزمة في هذا الجانب " . وأوضحت إدارة الفندق في ردّها على سؤال لموقع بانيت : " لقد تجاوزنا المهلة المحددة من قبل وزارة الصحة ، وقمنا بتنسيق كل خطواتنا بهذا الشأن معها ، وهذا يعني ان كل الإجراءات التي اجريت في الفندق تستوفي كل المطلوب في مجال حفظ السلامة والصحة العامة للجمهور ".
وردا على سؤال اخر لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، أوضحت إدارة الفندق : " ان المدة الزمنية التي تواجد بها السياح في الفندق تراوحت بين 30-40 دقيقة ، وتناولوا وجبة غداء وغادروا المكان . ومن المهم ان نؤكد هنا بانهم لم يتجولوا في الفندق ولم يناموا فيه ايضا ". وأكدت إدارة الفندق لموقع بانيت وصحيفة بانوراما على ان " كافة العاملين هنا قد مروا باختبارات منذ فترة طويلة ، بعد انتشار فيروس الكورونا الخطير ، وذلك وفق توجيهات وزارة الصحة ، ونخن نؤكد بان الفندق نظيف من مرض الكورونا بشكل كامل ولا يوجد اي خطر . وهذه فرصة لنطمئن الجميع من خلالكم ".

رئيس بلدية الناصرة للاهالي : لا يوجد حاجة للهلع او الذعر
الى ذلك ، دعا رئيس بلدية الناصرة علي سلام ، امس السبت ، لاجتماع طارئ مع مدراء المستشفيات في المدينة ، واوعز باقامة غرفة طوارئ خاصة للاجابة على اي استفسار بعد كشف وزارة الصحة عن الوفد الكوري الذي زار المدينة. وذكر بيان لبلدية الناصرة قائلا بانه " لا يوجد حاجة للهلع والخوف او الذعر من جراء ما حدث ، مع العلم ان المدينة خالية من هذا الفيروس ونوصي كل من كان بذلك التاريخ قد تواجد او كان بعلاقة مباشرة مع الحجاج الكوريين " اصحاب المطاعم، عمال الفندق، اصحاب دكاكين، مرشدين سياحيين ، طاقم الحراسة وخدم الكنيسة، وسائقي الحافلات" . ان يتوجهوا الى طبيب العائلة والالتزام بتعليمات وزارة الصحة حول الموضوع فدرهم وقاية خير من قنطار علاج " .
وختم البيان:" رئيس بلدية الناصرة علي سلام يتمنى للجميع السلامة ، واتخاذ الحيطة والحذر والتوجه لطوارئ البلدية والذي يخدم المدينة على مدار 24 ساعة يوميا" .


د. محمد طه ، مدير قسم الامراض المعدية التلوثية في المستشفى الانجليزي الناصرة


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق