اغلاق

الشعبية في كفرقاسم: ‘لا حللت اهلاً ولا وطئت سهلا يا نتنياهو‘

أعلنت اللجنة الشعبية في كفرقاسم رفضها لزيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى كفر قاسم . وقالت اللجنة في بيان لها وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما


سائد عيسى -  رئيس اللجنة الشعبية في كفر قاسم

 :" نرفض الزيارة من حيث توقيتها القريب من الانتخابات، والتي لا يمكن الا ان نعتبرها دعاية انتخابية بائسة ستزيد مجتمعنا اصرارا على زيادة التمثيل العربي لمنع حكومة برئاسته " .
وأضاف البيان :" علينا وضع الحقائق على ثلاثة مستويات:
الاول، تذكيره بعمق الاساءة التي يوجهها هو وحزبه الى المجتمع العربي، والتي نرفضها تماما ونعتبرها وجها قبيحا للسياسة العنصرية الاسرائيلية..
الثاني، رفض سياسات حكومته تجاه المجتمع العربي: كامينيتس، قانون القومية، العنف، التنظيم والبناء، تدني الخدمات وغيرها..
المستوى الثالث، نرفض سياسة حكومته تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والتي انتهت الى صفقة القرن بكل بنودها بما في ذلك ما له علاقة بالمثلث العربي.. سياسة نتنياهو لن تؤدي الا الى حرب شاملة بسبب ما تسببه من اغلاق لاي احتمال لتحقيق سلام عادل ودائم وشامل.. 
لا نشك أبدأ في صدق انتماء الرئيس عادل بدير لثوابتنا الدينية والوطنية، والتزامه بسياسات مجتمعنا العربي الفلسطيني في الداخل، لذلك كله، نتوقع منه ان يقف موقفاً صلباً دفاعاً عن قضايانا الساخنة.
وأخيراً .. نتنياهو غير مرغوب به في كفر قاسم، خصوصا قبل ايام من الإنتخابات البرلمانية" .
وختم البيان :" ندعو أهلنا الأعزاء إلى المشاركة في المظاهرة  التي ستخرج تزامناً مع زيارة نتنياهو لكفر قاسم، وتعبيراً عن رفضنا لسياساته، ودعوتنا إلى إسقاطه" .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق