اغلاق

رائدات أعمال مصريات يستكشفن الفرص الاستثمارية في الشارقة

استضاف مجلس سيدات أعمال الشارقة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، وفداً من المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال مؤخراً، بهدف بحث سبل تعزيز


صور من الشبكة الوطنية للاتصال والعلاقات العامة –NNC

التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين، إضافة إلى تعريف رائدات الأعمال المصريات بالفرص الاستثمارية والمزايا التي توفرها بيئة الأعمال في إمارة الشارقة.
وشارك في الاجتماع مع الوفد المصري عدد من الجهات الاقتصادية في الإمارة مثل دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وشركة الشارقة للبيئة - بيئة، حيث قدمت هذه الجهات شرحاً حول الخدمات التي تقدمها لأصحاب الأعمال والمستثمرين.
وأكدت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، متانة العلاقات التي تجمع إمارة الشارقة مع جمهورية مصر العربية في مختلف المجالات، مشيرة إلى أن زيارة وفد المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال إلى الإمارة تعكس اهتمام أصحاب الأعمال والمستثمرين بمسيرتنا الاقتصادية والتنموية، وتستهدف إلى تبادل التجارب والخبرات بين الجانبين.

دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة
وأضافت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي: "تمتلك إمارة الشارقة العديد من المقومات التي تمكنها من استقطاب الاستثمارات وجذب سيدات الأعمال من المنطقة والعالم، ومنها الاعتماد على المشاريع النوعية، وغير التقليدية، والقطاعات الحيوية المتنوعة المولدة للنمو المتوازن، وتوفير البيئة التشريعية المحفزة لمجتمع الأعمال، واتباع نهج التنوع الاقتصادي، إلى جانب دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة".
وتابعت: "نتطلع من خلال هذا اللقاء توسيع الفرص الاسثتمارية أمام عضوات مجلس سيدات أعمال الشارقة من خلال تعزيز التعاون ويناء شراكات جديدة مع سيدات الأعمال المصريات في قطاعات واعدة وناشئة، والتعرف على أفضل الممارسات التي من شأنها تدعم مشاركة السيدات في المشاريع الاقتصادية".

إبرام شراكات جديدة  
بدورها، أكدت ريم صيام رئيسة الوفد المصري، ومجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال بالغرف التجارية أهمية تعزيز التعاون بين مجالس ولجان سيدات الأعمال على المستويات المحلية والدولية والاستفادة من الخبرات التي تتيحها تجارب رائدات الأعمال من مختلف البلدان.
وأعربت صيام عن أملها بأن يُسهم هذا اللقاء في خلق المزيد من الشراكات بين الجانبين تحقيقا لأهدافهما المشتركة في تطوير وتوسيع مجالات التعاون المشترك وتبادل المعلومات الفنية والتقنية للكيانات الاقتصادية في البلدين الشقيقين.

زيارة "حرة مطار الشارقة"
وتضمن برنامج الوفد الضيف، زيارة المنطقة الحرة في مطار الشارقة (SAIF ZONE)، حيث جالت سيدات الأعمال المصريات على عدد من المصانع والشركات في قطاعات مختلفة تنسجم مع تخصصاتهم واهتماماتهم، واستمعوا من مديرة التسويق في المنطقة الحرة وفاء بالأسود، عن الفرص الاستثمارية التي توفرها المنطقة الحرة للمستثمرين وإجراءات تأسيس الشركات والمزايا والتسهيلات المقدمة لأصحاب الأعمال.

الاطلاع على منتجات "إرثي"
كما زار الوفد معرض مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، والذي ينظم في الفترة بين 31 أكتوبر الماضي و31 يناير الجاري، ويعرض أعمالاً فنية لعدد من المصممين الإماراتيين والعالميين، في مكتبة فندق البيت في الشارقة، حيث اطلع الوفد على المنتجات التي التي تدمج بين الحِرف والصناعات التقليدية التراثية باستخدام تقنيات معاصرة، وتشتمل على المجوهرات والديكور والأثاث والحقائب، وغيرها من المشغولات الإبداعية والفنية.
وضمن الوفد المصري كل من السيدة ناريمان عبد الفضيل رئيسة المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الاعمال بالغرفة التجارية بمحافظة السويس، والسيدة جيهان ربيع رئيسة المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الاعمال بالغرفة التجارية في محافظة سوهاج، والسيدة دعاء قنديل رئيسة المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الاعمال بالغرفة التجارية في محافظة البحيرة، والسيدة إلهام عبد العزيز رئيسة المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الاعمال بالغرفة التجارية في محافظة الشرقية والعديد من سيدات الأعمال وعدد من سيدات الأعما لمن مختلف المحافظات المصرية.
وشارك في الاجتماع بين مجلس سيدات أعمال الشارقة، ووفد المجلس الاقتصادي المصري لسيدات الأعمال، ممثلاً عن دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة كل من: فهد الخميري، مديرة إدارة الشؤون الصناعية، وأحمد السويدي، رئيس قسم الاستثمار التجاري، ومريم السويدي، نائب مدير إدارة الشؤون الصناعية، كما شارك عن غرفة غرفة تجارة وصناعة الشارقة محمد الخيال، تنفيذي أول علاقات عامة، وعن شركة بيئة، هند الهويدي، مديرة التوعية، ونورهان غنيم، مهندسة كيميائية.
يشار إلى أن الإمارات تحتل المرتبة الأولى أجنبياً وعربياً الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر لتصل إلى 6.2 مليار دولار، في حين سجل التبادل التجاري بين البلدين ارتفاعا يصل إلى 4.8 مليارات دولار في 2018 مقارنة بنحو 2.2 مليار دولار فى 2015 بنسبة زيادة 50%.
وتمثل أهم بنود الصادرات المصرية للسوق الإماراتية أجهزة التليفزيون والأثاث والكابلات الكهربائية والمنتجات الزراعية والمواد العطرية والمشروبات والخضراوات المجمدة والأجبان والفحم النباتي، بينما تتضمن الواردات المصرية من الإمارات مواسير وأنابيب ونقل النفط والأدوية والبولي بروبلني والبولي إيثيلني والبولى إيثيلني للاستخدامات الطبية والحديد والصلب والسكر المكرر.


لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق