اغلاق

4 حقائق علمية عن الخيانة العاطفية - تعرفوا عليها

قضى عددٌ من علماء النفس وخبراء العلاقات سنواتٍ في دراسة كل ما يتعلّق بالخيانة الزوجية أو العاطفية. وتوصلوا إلى حقائق حول أسباب وعلامات الخيانة من جانب أحد الأطراف.


صورة للتوضيح فقط - تصوير: fizkes

في التالي نلقي نظرة على بعض ما تم استخلاصه من الدراسات العلمية التي أجريت حول الخيانة.

الخيانة بعد الـ40 أو الـ50 من العمر
عام 2014، عكف باحثون على دراسة أحد مواقع المواعدة الكندية. وهو موقعٌ مُخصصٌ للأشخاص الذين لديهم بالفعل علاقات.
كشفت الدراسة، التي نُشرت في صحيفة الأكاديمية الوطنية للعلوم، أن الرجال موضوع الدراسة، الذين كانوا أكثر ميلاً للبحث عن مواعدةٍ خارج إطار الزواج، كانوا يستعدون لإنهاء عِقدٍ جديدٍ من عمرهم، أي يحتفلون بعيد ميلادهم الـ40 أو الـ50.
أوضحت الدراسة أن هؤلاء الرجال، شعروا أنها ربما تكون فرصةً كبيرةً لمحاولة العثور على معنى مختلف في الحياة، من خلال وجود علاقةٍ مع شخصٍ جديد.

ما هي علاقة الاعتماد المادي؟
دراسةٌ أخرى أجريت عام 2015، على نحو 2800 شخصٍ، تراوحت أعمارهم بين 18 و32 عاماً، ونُشرت في المجلة الاجتماعية الأميركية، تناولت موضوع الخيانة.
ذكرت الدراسة أن الشخص الذي يعتمد مادياً بشكلٍ تامٍ على شريكه أو شريكته، يكون أقرب إلى عدم الإخلاص في العلاقة.
وشددت الدراسة على أن هذا الدليل العلمي للخيانة ينطبق أكثر على الرجل الذي يعتمد مالياً على امرأة. كما أشارت إلى أن نحو 15 في المئة من الرجال، الذين يعتمدون مادياً تماماً على زوجاتهم،  يقدمون على الخيانة.

معدلات الخيانة بين النساء في ارتفاع
في وقتٍ سابق، ذكرت مجلة نيويورك الأميركية، أنه على الرغم من اعتبار الخيانة أمرٌ أقرب إلى الرجال، إلا أنه في الفترة الأخيرة، قد تتساوى النساء في معدلات الخيانة أيضاً.
اعتمدت المجلة في ذلك على نتائج دراسة أجريت عام 2011، ونُشرت في مجلةٍ علميةٍ عن العلاقات. وجدت تلك الدراسة أن نحو 23 في المئة من الرجال و19 في المئة من النساء، يدخلون في علاقاتٍ مع شركاء آخرين، ما يدل على قُرب تساوي نسب الخيانة بين الرجال والنساء.

كيف تكون أكثر عرضةً للخيانة ؟
تناولت دراسةٌ، نُشرت عام 2017 في مجلةٍ علميةٍ عن العلاقات، نحو 500 شخصٍ بالغٍ من خلال علاقاتٍ رومانسيةٍ مختلطة بين الجنسين. طلب الباحثون من المشاركين الإبلاغ عن وقائع الخيانة، وإذا كانوا يعلمون أو يشكون في أن شريكهم كان غير مخلص.
تبين أن المشاركين الذين ذكروا أنهم تعرضوا للخيانة في علاقةٍ سابقة، كانوا أكثر عرضةً بثلاث مراتٍ للإبلاغ عن تعرضهم للخيانة لمرةٍ ثانية، مقارنةً بالأشخاص الذين لم يبلغوا عن الخيانة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
ع الماشي
اغلاق