اغلاق

كلب يذهب إلى قسم الشرطة للإبلاغ عن نفسه ‘مفقودا‘

في لقطة طريفة ونادرة من نوعها، تجول كلب تائه في أنحاء مدينة أوديسا بولاية تكساس الأمريكية، قبل أن ينتهي به المطاف، داخل قسم شرطة المدينة، يقف على المكتب،


تصوير: iStock-Rattankun-Thongbun

لكي يبلغ عن نفسه مفقودا، في الساعات الأولى من صباح أحد أيام الأسبوع الماضي.
ووفقا لوسائل اعلام، أكد الضباط بقسم شرطة المدينة أن الكلب كان ودود جدا، وبدا متحمسًا جدا لإخبار الضباط في القسم بالواقعة، التي جعلته مفقودا وبعيدا عن أهله ومنزله.
وأوضح الضابط روستي مارتن، الذي كان من بين الضباط الموجودين في القسم لاستقباله، أن الجرو لم يبد حزينا أبدا بسبب وضعه، لكنه كان يحاول العودة إلى منزله بأي طريقة.
وقال مارتن: "كنا جميعًا متحمسين وفرحين لوجوده في المبنى، وكان لدينا كرة تنس، ألقينا بها في الردهة، وانطلقنا نلاعبه ونداعبه قليلاً، حتى بدأ يلعب معنا، وأحبه الجميع."
وتابع الضابط أنه على الرغم من قضاءهم بعض الوقت في الاستمتاع بصحبة الكلب التائه، إلا أن الضباط الذين كانوا في الخدمة لم ينسوا القضية التي رفعها الكلب في الأصل، إذ بدءوا في التحري عنه سريعا.
وأشار الضابط إلى أنه بفحص الكلب للتحقق من هويته، وجدوه يرتدي قلادة لها مكان لبطاقة هوية، ولكن يبدو أن بطاقة الهوية سقطت، لذا تم إرسال فريق لفرقة مراقبة الحيوانات للتحقق من هويته، والحصول على بطاقته.
وتابع مارتن: "لقد رحل بالسرعة والمفاجئة نفسها التي قدم بها"، فبعد أن نشر قسم الشرطة عن الكلب الضائع على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، سرعان ما استجاب صاحب الكلب وذهب في اليوم التالي إلى قسم الشرطة لكي يتسلم كلبه الصغير، ويعود إلى المنزل الذي يقع على بعد حوالي ميل من قسم الشرطة.
وبعد التحريات وتسليم الكلب لصاحبه، اتضح أن الكلب، الذي يدعى شيكو، كان مفقودًا منذ فترة طويلة، قبل أن يقرر الذهاب لقسم الشرطة وتقديم بلاغ فقدانه بنفسه، لكي يعود إلى أسرته ومنزله، كل ذلك بمفرده.

 

لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
غرائب وعجائب
اغلاق