اغلاق

النائب أحمد الطيبي لـ هلا :‘ لو ربّطتم نتنياهو بجهاز بوليجراف لانفجر من كذبه ‘

صرح النائب أحمد الطيبي رئيس كتلة القائمة المشتركة ، في حديثه للبرنامج الاخباري المسائي " العنوان الرئيسي " ، على قناة الوسط العربي - قناة هلا ،
Loading the player...

صرح قائلا :" القضية الحارقة الأولى التي تحملها القائمة المشتركة هي القضاء على العنف والجريمة ، نريد قرارا من مجلس الوزراء بمحاربة الجريمة في الوسط العربي ، الموضوع الثاني هو موضوع كامينيتس وهدم البيوت ، حيث يجب علينا أن نقوم بتجميد القانون ، بالإضافة الى قضايا الطلاب ، المرأة ، التشغيل ، النقب والقضية السياسية الوطنية ، فنحن ضد صفقة القرن ، أسوأ بند فيها وأخطرها هو بند القدس والمسجد الأقصى والأماكن المقدسة ، وبند الترانسفير " .
وتابع د. الطيبي بالقول لقناة هلا :" هذه المرة بالغ كثيرا بنيامين نتنياهو في حملته التحريضية ، أنا معتاد على حملات التحريض ولكن خوفه وقله من تصاعد القوة المشتركة جعله يملأ شوارع إسرائيل كلها بلافتات ضخمة ضد القائمة المشتركة تقول " بدون أحمد الطيبي لا توجد لجانتس حكومة " ، وصور وكاريكاتيرات مختلفة تقول " أحمد الطيبي عربي ، العرب يسيطرون على الحكومة ، يريدون أن يقرروا من هو رئيس الوزراء " ، فيستنهض ويحفز القاعدة اليمينية للخروج من أجل التصويت خوفا من الاخر العربي ، خوفا من العرب الذين يرسمهم كعدو في هذه الانتخابات ، نتنياهو معلم في التحريض وهو صاحب هذه المدرسة في كل انتخابات " .

" لو ربّطتم نتنياهو بجهاز بوليجراف لانفجر من شدة الكذب "
وأضاف النائب أحمد الطيبي لقناة هلا :" فيما يتعلق بقضية التصويت ، نحن نعرف أن نتنياهو يشعر بما نشعر به ، أن هناك تصاعدا في تأييد القائمة المشتركة ، ارتفاع مرتقب في نسبة التصويت ، فقرر نتنياهو ان يغير نوعا ما استراتيجيته فبدأ بحملة دعاية كاذبة في الوسط العربي ، ويريد أن يقول المشتركة ماذا فعلت لكم ؟ لا شيء ، بينما هو يقدم للمجتمع العربي .. لو ربّطتم نتنياهو بجهاز بوليجراف لانفجر من شدة الكذب ، هذا مسيلمة نتنياهو الكذاب ، يكذب ويحرض ضد القائمة المشتركة ، وهو المسؤول عن كامينيتس ، هدم البيوت في قلنسوة والنقب ، وهو يشعر أننا في ارتفاع لذلك يحاول تخذير ومنع العرب من الوصول الى الصناديق " .

وحول فرضية تكليف بيني جانتس بتشكيل الحكومة ، وموقف المشتركة من دعم وتأييد الانضمام للحكومة أو دعمه من الخارج ، أجاب النائب أحمد الطيبي :" الهدف الأول والثاني والثالث للقائمة المشتركة هو انتصار القائمة المشتركة وأن تحصل على أكبر عدد من النواب ، لأنه اذا حصلنا على 16 مقعدا ، فهذا سيكون مشهدا اخر في السياسة الإسرائيلية " .

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغوا على الفيديو أعلاه ..

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق