اغلاق

ماذا تغير ؟ هكذا صوت المجتمع العربي في الانتخابات الأخيرة

تشير معطيات لجنة الانتخابات المركزية، الى أن نسبة التصويت في المجتمع العربي (يشمل المجتمع العربي الدرزي) للكنيست الـ 23، ارتفعت بشكل ملحوظ مقارنة


(Photo by AHMAD GHARABLI/AFP via Getty Images)

بالجولتين الانتخابيتين السابقتين عام 2019. كما يتبين أن كل المجتمع العربي تقريبا صوت لصالح القائمة المشتركة، والتي حصلت في اعقاب ذلك على 15 مقعدا ، وفق أحدث المعطيات.   
وبلغت نسبة التصويت القطرية في المجتمع العربي بمختلف فئاته 64.7% ، وهي الأعلى منذ انتخابات 1999،وبارتفاع قدره 5.5% من الانتخابات السابقة حيث وقفت عند 59.2%. كما أنها أعلى بما لا يقل عن 15.5% مقارنة في انتخابات ابريل 2019، حيث تراجعت النسبة في تلك الانتخابات الى 49.2%. مع ذلك، يبقى معدل التصويت في المجتمع العربي أقل مما هو عليه في المجتمع اليهودي الذي بلغت النسبة لديه في انتخابات هذا الأسبوع 71%.  
وبدا لافتا ان المجتمع العربي كان أكثر وحدة وتراصا في هذه الانتخابات، إذ صوت 88.3% منهم لصالح القائمة المشتركة، 4.9% لحزب "كحول لافان" (ما يساوي مقعد تقريبا) ن 2.2% لقائمة "العل- جيشر- ميرتس"  ، 1.7% لليكود، 1.4% لحزب "يسرائيل بيتينو" و 0.8% لحزب شاس.
ويشار هنا الى ان هذه اعلى نسبة في تاريخ الانتخابات يصوت فيها المجتمع العربي (يشمل الدروز) لصالح الأحزاب العربي، مقارنة بنسبة 81.6% من مجمل الأصوات في الانتخابات السابقة و 71.6% في ابريل 2019. وللمقارنة بشأن التغيير الحاصل في المجتمع العربي ، بلغت نسبة المصوتين العرب للأحزاب الصيهونية في انتخابات 1992 52%.
وحصلت القائمة المشتركة على 87% من اصواتها من البلدات العربية، 10% من المدن المختلطة، وفقط نحو 3% من بلدات يهودية.    

لماذا حدث هذا التغيير؟
الباحث في العلاقات العربية – اليهودية أريك رودنيتسكي، من المعهد الاسرائيلي للديمقراطية، تحدثت لموقع واينت العبري عن عدة أسباب لهذا التحول، من بينها أن " الدعم المكثف للقائمة المشتركة، يثبت أن الأحزاب اليهودية لم تعد خيارا سياسيا بالنسبة للمواطنين العرب".
ومن الأسباب التي اشار اليها عدم وجود مرشح في موقع مضمون في قائمة العمل – جيرش – ميرتس، والحملة العدوانية لحزب الليكود ضد دمج القائمة المشتركة في  حكومة برئاسة غانتس، بالإضافة الى تهرب كحول لافان من شراكة من هذا النوع، وغياب موقف واضح من قبل رؤساء الحزب ضد صفقة القرن واسقاطاتها على أهالي منطقة المثلث. كل هذه الأمور دفعت المواطنين العرب لاسماع صوتهم من خلال القائمة المشتركة. اقوال رودنيتسكي.
 
أصوات المشتركة في المدن المختلطة وبعض البلدات اليهودية
في المدن الثلاث الكبرى – تل ابيب، القدس، وحيفا- حصل ارتفاع في نسبة التصويت في المجتمع العربي، بالإضافة الى ذلك، حصلت القائمة المشتركة على دعم مصوتين يهود. 
في القدس حصلت القائمة على 1.98% من الأصوات، أي 5,027 صوتا. ارتفاع بأكثر من نصف بالمئة من انتخابات سبتمبر 2019 وزيادة بنحو 1445 صوتا، في مدينة ذهبت معظم اصواتها الى الليكود و "يهدوت هتوراه".
في حيفا اضافت القائمة الى رصيدها نو 2000 صوت مقارنة بالانتخابات الماضية. 10.44% من المصوتين في حيفا حولوا المشتركة الى القوة الثالثة في المدينة بعد "كحول لافان" و الليكود. كما تفوقت المشتركة على حزب العمل في المدينة بنحو 4000 صوت.
في تل ابيب – يافا، حصلت القائمة المشتركة على  10,782 صوتا،  بنسبة 4.23% من الأصوات، في المركز الرابع بعد كحول لافان، الليكود و العمل- جيشر – ميرتس. والحديث عن ارتفاع بأكثر من 1% مقارنة بالانتخابات الماضية حيث حصلت على 3.17% .
وحصلت القائمة المشتركة على أصوات في بلدات يهودية أخرى. في جفعتايم حصلت على 316 صوتا. ارتفاع بـ 137 صوتا مقارنة بالانتخابات الماضية. 
في رمات غان حصلت القائمة المشتركة على  0.66% من الأصوات بمقدار 562 صوتا، بعد ان كانت قد حصلت على 289 صوتا في الانتخابات السابقة.
كذلك، حصلت المشتركة على أصوات في مدن منطقة "الشارون" كما تُسمى.
في رمات هشرون صوت لها 0.56% من المصوتين وحصلت على 99 صوتا.
في رعنانا ، بلد رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت ، حصلت القائمة المشتركة على 113 صوتا.
في المدينة المجاورة كفار سابا التي يعيش فيها المشرح الثالث في "كحول لافان" افي اشكنازي، حصلت القائمة المشتركة على 260 صوتا، شكلت 0.46% من مجمل الأصوات في المدينة. ويدور الحديث عن ارتفاع  مقارنة بجولتي الانتخابات في عام 2019 حيث حصلت فيهما على 157 صوتا.
في هرتسليا حصلت القائمة المشتركة على 235 صوتا، 0.43% من الأصوات.
كذلك حصلت على 99 صوتا في هود هشارون، بنحو 40 صوتا اكثر من الانتخابات الماضية.



(Photo by AHMAD GHARABLI/AFP via Getty Images)


(Photo by HAZEM BADER/AFP via Getty Images)


(Photo by AHMAD GHARABLI/AFP via Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق