اغلاق

تعرفوا على بيت جحا للضيافة في جسر الزرقاء

استضاف برنامج " العنوان الرئيسي " على قناة هلا ، صاحب بيت جحا للضيافة، أحمد جحا ابن قرية جسر الزّرقاء ، الذي افتتح حديثه عن مشروعه المجتمعيّ الاقتصاديّ الهامّ بالقول:
Loading the player...

"منزل الضيافة هو جزء من مقهى املكه ، وبطبيعتي انا مبادر واحب المبادرات كثيرا. الفكرة بدأت قبل 17 عاما، فالكل يعرف موقع جسر الزرقاء الاستراتيجي المطل على البحر المتوسط ، ولم ينتبه احد الى فكرة تحويل جسر الزرقاء الى قرية سياحية ، ولا يخفى على احد النظرة السلبية حول جسر الزرقاء. بدأ عملي كمبادر سياحي قبل 17 عاما، وكنت أُحضر سياحا الى جسر الزرقاء في جولات تسمى ‘ليالي رمضان‘ ، وهذا منتج سياحي موجود اليوم في معظم بلداتنا العربية، ونحن في جسر الزرقاء من أوائل المسوقين لهذا المنتج. بدأت فكرة تحويل المقهى وبيت والدي القديم الى منزل ضيافة قبل ستة أعوام، حيث التقيت بسيدة كانت لديها فكرة افتتاح منزل ضيافة في جسر الزرقاء، الفكرة التي لم يتقبلها احد في جسر الزرقاء، كون الفكرة غير مفهومة للسكان، فالتقيت بها واحببت الفكرة بعد ان زرت مدينة الناصرة وخاصة السوق القديم ، الذي افتتح فيه منزل للضيافة، ما جعل السوق القديم منطقة سياحية، واليوم هناك اكثر من 20 منزل ضيافة، فاعجبتني الفكرة جدا، وبدأت اطورها . بيت والدي القديم كان بحاجة الى ترميم ولم تكن لدي الأموال الكافية لترميمه ، فبدأت بتجنيد الأموال عن طريق الجمهور ، وفعلا جمعت 92 الف شيقل وهذا يعد إنجازا كبيرا".

"جمهور هدفنا يختلف عن جمهور هدف الفنادق"
وحول الخدمات التي يقدمها بيت الضيافة، أضاف احمد جحا: "بيت الضيافة هو مكان بسيط ، وضعنا فيه اسرّة لاستقبال السياح من جميع انحاء العالم، وطبعا جمهور الهدف يختلف عن جمهور هدف الفنادق، فجمهور هدف بيوت الضيافة هم الأشخاص البسيطون الذين يبحثون عن البساطة".

"جسر الزرقاء بحاجة الى دعم الوسط العربي"
وتابع جحا: "انا احب بلدتي جسر الزرقاء كثيرا، واردت ان يشارك أهالي بلدتي في المشروع ويستفيدوا منه، وبالفعل افتتاح بيت الضيافة اثر بصورة إيجابية على جسر الزرقاء، فمع دخول السياح الى البلدة، انتعشت المصالح التجارية من ناحية اقتصادية، فانا تعمدت الا اقدم اية وجبة في بيت الضيافة بهدف ان تعم الفائدة على أهالي بلدتي ، التي ينقصها الكثير من التطوير من ناحية سياحية، وهذا التطوير يجب ان ينبع من أهالي جسر الزرقاء انفسهم، واعني بان يكون المبادرون لمشاريع سياحية من سكان جسر الزرقاء".
وختم جحا حديثه حول توقعاته من نجاح هذا المشروع قائلا: "الحمد لله، هذا من رضى ربي ورضى الوالدين ، فانا انسان طموح جدا ودؤوب واؤمن باحلامي وعندي اصرار للنجاح في كل عمل اقوم به. من هنا اناشد وسطنا العربي مساعدتنا في تطوير مشاريعنا السياحية في جسر الزرقاء ، وادعوهم لزيارة جسر الزرقاء التي هي بحاجة الى دعم الوسط العربي".


احمد جحا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق