اغلاق

المدارس الثانوية تشارك في هاكاثون تسوفن الخامس في جامعة تل ابيب

اقيم مؤخرا في جامعة تل ابيب هاكاثون المدارس الثانوية الخامس، بمشاركة 100 طالب وطالبة من 15 مدرسة ثانوية من مجتمعنا العربي والذين اجتمعوا للتنافس


تصوير : علاقات عامة

على صناعة وترجمة أفكار هادفة لمشاكل وصعوبات معينة الى حلول وتطبيقات عملية محوسبة، بالإضافة الى مئات المشاركين من الطلاب واولياء الأمور والمدرسين، من كل انحاء البلاد.
هاكاثون طلاب المدارس الثانوية عبارة عن منافسة مكثفة "ماراثون" لتطوير حلول تكنولوجية هادفة تعنى بحاجات وتحديات يومية متعددة، اما تنظيمه فيأتي بهدف خلق حراك وتحفيز بين الكفاءات الشبابية لزيادة مدى انكشاف الطلاب على صناعة الهايتك والعلوم الدقيقة وامكانيات الانخراط بها علمياً وعملياً، وتشجيع التفكير والتعاون على الابداع والابتكار والمبادرة والريادة التكنولوجية.

" هذه الفعاليات توسّع الافق وتزيد روح التنافس"
في بداية الحدث تم ترحيب الطلاب من قبل طاقم ومركزي مشروع الثانويات في تسوفن، جهينة مصطفى مركزة المشروع اثنت على حضور الطلاب للمشاركة في هذا اليوم على رغم من الظروف والازمة الصحية التي تمر فيها البلاد وقام السيد "هانس شكور" من طاقم تسوفن بترحيب الطلاب و قام بشرح وسير عمل اليوم وقوانين المسابقة بإيجاز الى جانب مرافقته المهنية للهاكاثون و من المهم ذكره انه قام عدة محاضرين كبار ورؤساء كلية الحاسوب من الجامعة بإستقبال الطلاب: د.رجا جريس" ود. امير شبيلكا  الذين قاموا بإستقبال الطلاب وشجّعوهم على أهمية هذه الفعاليات التي توسّع الافق وتزيد روح التنافس و تعطيهم لمحة أوسع عن مجال الهايتك.
أضف الى ذلك قد شارك في هذا اليوم العشرات من المهندسين العاملين في صناعة الهايتك في الهاكاثون كمرشدين (Mentors)، ومرافقين للفرق والمجموعات المشتركة اما في لجنة التحكيم فقد ضمت مجموعة بارزة من أصحاب الخبرة والرياديين في الهايتك والعلوم والإدارة والاقتصاد، الذين قاموا بدورهم بتتويج الفرق الفائزة بالجوائز القيّمة وحيث كان الفريق الفائز بالمرتبة الأولى المدرسة الثانوية في جت المثلث اما الفريق الفائز في المرتبة الثانية المدرسة الاسقفية الثانوية في شفاعمرو و في المرتبة الثالثة كانت مدرسة عارة الثانوية ، ومن المهم ذكره ان الدعم لكافة المشاريع الطلابية الناشئة ستستمر من خلال برامج تطوير المبادرات الريادية لمؤسسة تسوفن في المستقبل.

"مواضيع الهايتك هي من المواضيع المستقبلية الرائدة"
وفي تعقيب لسامي سعدي - مدير عام شريك في تسوفن: " الهاكاثون من ضمن أهم النشاطات والفعاليات التي تنظمها تسوفن سنويًا في عدة مناطق في البلاد، هذه الفعاليات لا تقل أهمية اذا لم تكن الأهم حيث تعمل وتلامس الطلاب الثانويات المقبلين على التعليم الاكاديمي بشكل مباشر وملموس لتكشفهم وتشجعهم بطريقة فعليّة وعمليّة على الانخراط في هذا العالم من خلال التحدي، التنافس والتطوير ضمن يوم كامل من الهايتك."
وفي تعقيب الدكتور يوسف مشهراوي - رئيس لجنة التوجيه لدمج العرب في جامعة تل ابيب : "جامعة تل ابيب ترى نصب عينها ان مواضيع الهايتك هي من المواضيع المستقبلية الرائدة التي يجب تشجيع طلابنا العرب لدراستها .ومن جهة اخرى كلية الحاسوب والهندسة في الجامعة تعد من الكليات الرائدة في العالم ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق