اغلاق

نهاية سعيدة : اول زوجان من البلاد أصيبا بفيروس الكورونا يعودان لبيتهما من اليابان

وصل الزوجان عوديد وروحيلا عوفريم من كيبوتس غفعات هشلوشاه، صباح اليوم، الى البلاد قادمين من اليابان، وتم استقبالهم بشكل مقلص من قبل أبناء العائلة.

 
صور من المطار وصلتنا من الياهو الوفيتش - بدون كريديت

وقبل خروجهما من منطقة المطار اجري للزوجين الفحوصات المشددة المتبعة في دولة إسرائيل لرصد حاملي فيروس الكورونا، وبعد ذلك تم ارسالهما الى البيت، حيث سيتم الإعلان عن نتيجة الفحوصات التي اجرياها بعد عدة ساعات.
يشار الى ان الزوجين عوفريم مكثا في الشهر الأخير في الحجر الصحي في مستشفى عسكري يبعد عن العاصمة اليابانية طوكيو مسافة ساعة ونصف سفر. وكان الزوجان ضمن المجموعة الإسرائيلية التي مكثت على سفينة الكورونا "دايموند برنسيس" وتم تشخيصهما على انهما اول إسرائيليين أصيبا بالكورونا. وخلال الشهر الأخير، أجريت لهما فحوصات مشددة كل الوقت، وتم تسريحهما قبل يومين بعد ان تلقيا نتائج الفحوصات السلبية للكورونا.
وأفاد الياهو اليوفيتس الناطق بلسان العائلات التي كانت على متن سفينة الكورونا : " من المتوقع ان تعود عائلة عوفريم الكبيرة قريبا الى الحياة الاعتيادية بعد المشوار المؤثر والنفسي الذي مرت به. تقدم العائلة شكرها لكل المواطنين في إسرائيل ولوسائل الاعلام على احتضانهم الدافىء كل الوقت. وبفضل المرافقة الداعمة، شعرنا بالقوة طيلة الوقت حتى وصولنا الى العائلة في إسرائيل".
وأضاف اليوفيتس : "ان الزوجين عوفريم كشفوا لابناء عائلتهم في المطار انهم في اللحظات التي كانوا فيها في المستشفى اعتقدوا ان القصة لن تنتهي بسبب الوقت الطويل الذي مكثوه في المستشفى وانهم سعيدون بعودتهم الى إسرائيل".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق