اغلاق

التجمع الوطني المسيحي يطلق حملة وقاية من فيروس كورونا في القدس

أطلق التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المُقدسة حملة توعية ووقاية من فيروس كورونا في مدينة القدس ، هذا الأسبوع، حيث قام نشطاء التجمع الذين انطلقوا من


 صور وصلتنا من التجمع الوطني المسيحي في القدس

ساحة كنيسة القيامة الى مختلف شوارع وأزقة المدينة المقدسة، بتوزيع الكمامات الواقية والمُطهرات على المواطنين في مُختلف الأحياء.
وقال ديمتري دلياني، رئيس التجمع الوطني المسيحي في الأراضي المقدسة، إن "حملة الوقاية من فيروس كورونا تحمل عدة أهداف من بينها محاولة التخفيف من حالة الهلع التي يعيشها المواطن المقدسي بسبب كثرة الشائعات والمواد الترهيبية المتداولة في وسائل التواصل الاجتماعي، وفي نفس الوقت توفير الوعي الوقائي من هذا الفيروس الذي يمكن من الحد من انتشاره عن طريق الالتزام بالإرشادات الطبية المتداولة في أي مركز صحي في المدينة".
وحذر دلياني "من استغلال هذا الفيروس لترويج أفكار ونظريات مؤامرة وحتى تسجيل نقاط سياسية بين الفرقاء السياسيين"، مشيراً الى أن "مجابهة هذا الفيروس لا تخرج عن نطاق الالتزام بالرأي الطبي العلمي والعمل به".
وبدوره أكد منسق النشاطات الشبابية في التجمع الوطني المسيحي، نضال عبود، أن "التفاعل الجماهيري مع الحملة الوقائية يشهد اقبالاً عظيماً وأن الحملة ستستمر لعدة أيام وستُغطي معظم احياء مدينة القدس والبلدة القديمة بوجه خاص". وأشاد عبود "بدور المتطوعين الذين لم يدخروا جهداً في سبيل إنجاح الحملة".
 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق