اغلاق

التجهيز لصلاة الجمعة في المساجد في ظل التقييدات الصارمة

في ظل التخوف من تفشي فيروس كورونا ، والحد من انتشاره وعملا بالقاعدة الشرعية التي تقول : "درء المفاسد مقدم على جلب المصالح" ، أصدر المجلس الإسلامي للإفتاء
Loading the player...

 في الداخل عددا من التعليمات والتوصيات بهذا الخصوص بينها:
"استمرارية خُطَبِ الجُمُعة وصلاة الجماعة في المساجد وعدم تعليقها، ولكن مع وجوب الالتزام بقرارات اللّجنة الفقهية.
ومن كان لديه كحة أو سعال أو رشح أو سخونة درجة ( 38 فأكثر ) ، فإنّه يحرم عليه المجيء لصلاة الجمعة والمسجد وجميع اللقاءات والاجتماعات كي لا يتسبب بإيذاء الغير .
وتوصي اللّجنة الفقهية الطّبية بشكل مشدّد لفئة من النّاس بعدم حضور صلاة الجمعة والجماعة، وتجنب جميع الاجتماعات واللّقاءات وهم : من كان عمره 60 عاماً فأكثر حتى لو كان سليماً ، وذلك لانّه عرضة للاصابة أكثر من غيره بسبب ضعف المناعة لديه .
كما وتوصي اللّجنة الفقهية الطّبية بتخفيف الصّلاة وتخفيف خطبة الجمعة بحيث لا تتجاوز عشر دقائق، وأن يكون فرجة بين المصلين بقدر ذراع ( نصف متر )، وتوصي اللّجنة بتجنب المصافحة باليد ومن باب أولى التقبيل عند اللّقاء . بالإضافة إلى الاستغناء عن الدّروس قبل الجمعة والحرص على أداء السّنن في البيت، وذلك من باب تخفيف الاحتكاك والمخالطة .
وتوصي اللّجنة الفقهية الطّبية بصورة ملحة باصطحاب سجادة صلاة خاصة من البيت ليصلي عليها الشّخص في المسجد ومن ثمّ يعيدها للبيت والحرص على تعقيمها .
وكذلك ضرورة تعقيم سجاد المساجد ووضع معقمات في المساجد وكمامات ليلبسها كلّ من يدخل المسجد ليصلّي بها بشرط أن يأخذها معه بعد ذلك ولا يتركها في المسجد .
وايضا توصي بعدم إحضار الأطفال دون سنّ العاشرة للمسجد لأنّ الطّفل وإن كان أقلّ عرضة للإصابة من غيره ولكنّه أسرع بنقل العدوى من غيره فيما لو أصيب بالمرض " .
وفي هذا السياق، قام مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بجولة في بعض المساجد في النقب والتقى عددا من الخطباء والمصلين، وأعد التقرير التالي .

" نتعامل مع المسجد مثل أي تجمع آخر "
الشيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في البلاد قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" لا شك أننا جزء من هذا العالم وان مرض الكورونا وانتشار هذا الفيروس هو الخبر الأول في كل نشرات الأخبار، وهو أكثر ما يشغل الناس في هذه الأيام، نحن نستمع إلى تعليمات وزارة الصحة وما يترتب من إجراءات. وحتى الآن لا توجد اي قرارات بإلغاء صلاة الجمعة، لكن هنالك تشديد على أخذ الاحتياطات اللازمة من خلال إدخال التعقيم إلى المساجد، ومن يستطيع أن يصطحب معه سجادة خاصة به للصلاة منعا في انتشار الفيروس عن طريق سجاد المساجد. حيث أن هناك بعض المساجد التي بدأت بتعقيم السجاد والجدران، ونصيحتنا إلى خطباء المساجد عدم الإطالة في خطب الجمعة وأيضا نوجه نصيحة إلى المصلين عامة ان يوفروا من قضية المصافحة بالأيدي والمعانقة إجمالا.  وحاليا نتعامل مع المسجد مثل أي تجمع آخر حيث انه لم تلغى الاعراس أو بيوت العزاء أو التجول في الأسواق، ولذلك فإن الإجراء القائم حاليا ان المساجد مستمرة باستقبال المصلين ولكن لا بد من ان نأخذ بالحيطة والحذر، وكبار السن وأصحاب المناعة الضعيفة يرجى منهم عدم الوصول إلى المساجد وهم معذورون في ذلك وكذلك المرضى ومن يشعر بالسعال أو أي أعراض المرض المعدية وحرارة عالية في الجسم فالأولى ان يأخذ بالنصيحة وترك التجمعات العامة حتى لا يؤذى ولا يؤذي غيره ان شاء الله" .

"
ننمي لدى أنفسنا ثقافة ووعي التحفظ وأخذ الحيطة والحذر "
وأضاف الشيخ حماد ابو دعابس لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن نوجه الناس أيضا الى أخذ الجدية بالموضوع وعدم العيش في هلع وخوف مبالغ فيه. وبما يتعلق بقضية المدارس، فنحن نتابع تعليمات وزارة التربية والتعليم ، وكذلك التنقل بين البلدان والضفة الغربية والسفر خارج البلاد، كل هذه الامور نسعى فيها وفق الضرورة ونتجنب الزحام قدر الإمكان ، وننمي لدى أنفسنا ثقافة ووعي التحفظ وأخذ الحيطة والحذر وعدم الاستهانة والاستهتار بما يجري، ونحاول ان نعيش حياتنا الطبيعية بشكل فيه تخفيف للتحركات غير الضرورية، ومرة أخرى علينا ترك الاستهتار والتحول إلى الجدية في التعامل مع هذا الوباء العالمي " .

" يجب أن نأخذ كل الاحتياطات "
من جانبه ، أوضحيوسف ابو زايد في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أولا ، نسأل الله السلامة للجميع، وقد أصبح هذا الفيروس وباء عالميا، فلذلك نحن جزء من هذا العالم وعلى أهلنا جميعنا أخذ الحيطة والحذر واتباع التعليمات من الجهات المختصة، لان هذا وباء خطير في كل العالم . ونرجو عدم التجمهر وعدم الاقتراب من المحلات التي فيها اكتظاظ من الناس . ومرة أخرى يجب أن نأخذ كل الاحتياطات لان هذا المرض لا يعرف كبيرا أو صغيرا وأصبح وباء عالميا ، وممنوع الاستهتار بهذا الموضوع في كل مكان عام ومنها المساجد" .

يجب أن ندعو الناس إلى تطبيق جميع التوصيات التي تصدر عن الجهات الرسمية " 
بدوره ، تحدثالشيخ د. شريف ابو هاني إمام وخطيب مسجد الإحسان في مدينة رهط، وقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" أولا ، تحياتنا لموقع بانيت ، وللأمانة هذا الفيروس القاتل الذي يجتاح هذا العالم وبلادنا والاعداد تزداد يوما بعد يوم، فلا شك أننا جميعا نشعر بالقلق من هذا الأمر. اليوم نحن المسلمين في هذه الديار الأصل أن يكون لنا موقفنا المساند لأي إجراء وقائي يساعد على عدم انتشار هذا الفيروس . وبصدق اتوجه إلى كل المشايخ والأئمة وعلماء الشريعة في الداخل واقول لهم يجب أن ندعو الناس إلى تطبيق جميع التوصيات التي تصدر عن الجهات الرسمية في الدولة وخاصة وزارة الصحة. فمن يتوجب عليه الحجر الصحي فعليه أن يلتزم بذلك " .

"
صلاة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد ممكن في مرحلة من المراحل ان تتوقف مؤقتا "
ومضى الشيخ د. شريف ابو هاني قائلا :" وبالنسبة لموضوع الصلاة في المساجد فلا بد ان نوضح ان شريعتنا الإسلامية وضحت ذلك من أيام النبي صلى الله عليه وسلم، ولدينا قاعدة أصولية واضحة جدا "الضرورات تبيح المحظورات". لذلك نحن اليوم عندما نواجه هذا الفيروس القاتل الذي ممكن ان يتطور أكثر من ذلك، وانا استطيع إصدار فتوى في ذلك واقول ان صلاة الجمعة وصلاة الجماعة في المساجد ممكن في مرحلة من المراحل ان تتوقف مؤقتا حتى يتم إيجاد الحلول لهذا الفيروس " .
وختم بالقول :" في هذه المرحلة صدرت من الاخوة في مجلس الإفتاء في الداخل، صدرت توجيهات وتعليمات معينة والتي من ضمنها ان كبار السن فوق الستين عاما بأنه مفضل، وننصحهم بالصلاة في البيوت غدا الجمعة، وأيضا من يوجد لديه عوارض هذا المرض مثل الانفلونزا ودرجة الحرارة المرتفعة فنوصي بالصلاة في البيت ، كما ونوصي الخطباء بالتقصير في الخطبة وإلغاء درس الجمعة حتى نضمن لجمهورنا اقل وقت ممكن في المساجد " .

" يجب أن تكون الصلاة في أماكن وساحات مفتوحة "
وفي ذات السياق، أكد الحاج عبد الكريم الافينش لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" بالتأكيد ، الأمر غير طبيعي التواجد في المسجد في هذه المرحلة، وأعتقد أنه يجب أن تكون الصلاة في أماكن وساحات مفتوحة . وهناك بعض الناس لديهم التخوف من الصلاة في المساجد ولكن يجب أن نأخذ الاحتياطات دون الاستهتار في الموضوع لان المرض أصبح وباء عالميا" .


الحاج عبد الكريم الافينش - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


يوسف ابو زايد


الشيخ د. شريف ابو هاني


الشيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الإسلامية في البلاد

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق