اغلاق

وحدة تنسيق أعمال الحكومة: نستعد لمنع انتشار الفيروس في السلطة الفلسطينية

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من الناطقة باسم وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية، جاء فيه :" تم صباح اليوم الخميس، في مقر وحدة تنسيق أعمال


صورة من الناطقة باسم وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية

الحكومة في المناطق في تل أبيب، اجراء تمرين مكتبي حضره كبار أعضاء المجتمع الدولي، في ظل أزمة كورونا. تضمن هذا التمرين، بقيادة رئيس القسم المدني في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق، الكولونيل شارون بيتون، ممثلين عن الدول والمنظمات الدولية يمارسون مواجهة انتشار فيروس كورونا في أراضي السلطة الفلسطينية وقطاع غزة.
أولاً، تضمن التمرين تحديثاً متبادلاً حول الحالة الراهنة فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا في السلطة الفلسطينية وقطاع غزة، وحديثاً مشتركاً حول الخطوات التحضيرية اللازمة لمواصلة الوقاية والاحتواء، وخلق لغة مشتركة لمواصلة العمليات.
في وسط التمرين كان هناك سيناريو تدهور حاد وانتشار غير منضبط لفيروس كورونا في يهودا والسامرة وقطاع غزة، إلى حد الإضرار بشدة بقدرات مواجهة النظام الصحي الفلسطيني.
ولخص المشاركون هذا التمرين على أنه حيوي وناجح وحقق هدفه الأساسي وهو التحضير المشترك وتكامل الجهود ضمن الاستعداد للطوارئ.
واختتم الكولونيل شارون بيتون التمرين قائلاً: "إن فيروس كورونا، كغيره، لا يعترف بالحدود الجغرافية. إن المجتمع الدولي لاعب أساسي عندما يتعلق الأمر بمساعدة الأنظمة الفلسطينية، حتى في مثل هذه الأحداث.
تحافظ وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق على التنسيق الوثيق والفعال مع السلطة الفلسطينية في التعامل مع الفيروس، وهذا التنسيق مع المجتمع الدولي مكمل وملزم في سياق الاستعداد للطوارئ وضمان سلامة المجتمع في الأراضي الفلسطينية والإسرائيلية. 
وبصفتنا ذراع النظام الأمني، فإننا نعمل بشعور من المسؤولية والرسالة الوطنية، بالإضافة إلى التزام أخلاقي عميق لتقديم المساعدة عند الحاجة" .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق