اغلاق

كورونا : بث موجة مشتركة بين الإذاعات في الخليل

انطلقت صباح يوم الخميس، موجة البث الموحد والمشترك للإذاعات الفلسطينية المحلية، عبر راديو وشبكة دريم الإعلامية في مدينة الخليل، وللمساهمة


صور وصلتنا من إكرام التميمي - علاقات عامة

في المسؤولية الوطنية الاجتماعية والإعلامية من قبل وسائل الإعلام المشاركة.
وورد في بيان وصلنا من الاذاعة :" وجاءت هذه الموجة تباعاً استجابة لتوصيات من وزارة الإعلام الفلسطينية، ونقابة الصحفيين الفلسطينيين بالإعلان عن التزامهم الوطني واصطفافا مع القيادة الفلسطينية وعلى رأسهم سيادة الرئيس محمود عباس، ودولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية، وكافة الوزرات، ومحافظي المحافظات، والمؤسسات الرسمية الحكومية، والأهلية، والاجتماعية، والقوى والفصائل الوطنية، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني"فتح" في كافة مكاتبها الحركية المركزية والفرعية، وكافة النقابات والاتحادات العامة، وغرف تجارة وصناعة الوطن، بالعمل الحثيث والتعاون والجاهزبة الكاملة، وحرصاً منهم بضرورة تكاتف الجهود في إطلاع المواطن الفلسطيني على أساليب الفهم الصحيح لفيروس كرونا" كوفيد19، وسبل الحماية ومنع تفشي العدوى" الوقاية، العلاج، الحجر الصحي، الحجر المنزلي، المصابين، المخالطين للمصابين..الخ"، وكافة ما على المواطن الفلسطيني معرفته حول كورونا، وحتى يساهموا في نقل الحقائق والمشاركة في الحفاظ على المنظومة الوطنية والسلامة الأمنية والصحة العامة للوطن ولأبناء شعبنا،  ومنذ إعلان حالة الطوارئ في كافة الأراضي الفلسطينية .
فمنذ الخامس من شهر آذار الحالي وبعد أن " أصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مرسوما رئاسيا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، لمواجهة خطر فيروس كورونا والعمل الحثيث من الجميع في منع تفشيه.
وبحيث تتولى جهات الاختصاص اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمواجهة المخاطر الناتجة عن فيروس كورونا وحماية الصحة العامة وتحقيق الأمن والاستقرار، وحيث قام بتخويل  رئيس الوزراء  د. محمد اشتية، بالصلاحيات والاختصاصات اللازمة، وضمنه بأن على الجهات المختصة كافة كل فيما يخصه تنفيذ أحكام هذا المرسوم ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية".
وجاءت حالة إعلان الطوارئ في فلسطين بعد اكتشاف حالات من الإصابة في فيروس كورونا في منطقة محافظة بيت لحم لمخالطة بعضهم  بعض الوافدين السائحين والذين قاموا بزيارة ضمن وفد سياحي قادم من اليونان ومرورا ببعض المناطق في الجوار، وبعد أن تم اكتشاف عدد من المصابين في فيروس كورونا والذين كانوا من المخالطين بطرائق مختلفة بالوفد الزائر والمقيم في أحد فنادق محافظة بيت لحم؛ وكإجراء احترازي لحصر فيروس كورونا وعدم انتشاره وامتداده إلى باقي محافظات الوطن، تم الإعلان عن محافظة بيت لحم بالعزل التام ومنع خروج ودخول المواطنين من والى باقي المحافظات في الوطن، إلا لمن سمح لهم من الجهات ذات العلاقة والمخولة بتقديم وتوفير أساسيات الحياة العامة، وأيضا الأفراد  المكلفين، أو الذين هم من ضمن لجان الاختصاص لإدارة الأزمة، والتي تم تشكيلها تحت إشراف ومتابعة وتنسيق ما بين الحكومة الفلسطينية وما بين محافظين المحافظات وكل حسب صلاحياته وبتعاون وتنسيق كامل بين الوزارات ذات الصلة" .

متحدثون
اضاف البيان:" وتخللت موجة البث المشترك والموحد الحديث مع كل من وزير الاقتصاد الفلسطيني أ. خالد العسيلي والذي تحدث عن الوضع الاقتصادي بشكل عام، وأهم الإجراءات التي تقوم فيها وزارة الاقتصاد، وتحدث رئيس بلدية الخليل أ. تيسير ابو اسنينة حول الخدمات والإجراءات الاحترازية التي قامت بها بلدية الخليل للحفاظ على الصحة والسلامة العامة للمواطنين، ومن جانبه تحدث د. عفيف العطاونة عن أهمية رفع الوعي الجماهيري بالفيروس وسبل الوقاية منه، والأمور التي علي المواطن الفلسطيني أن يتبعها للحد من التسبب في انتشار العدوى ومن خلال الالتزام التام بكل ما يصدر من نشرات طبية أو أية معلومات وقائية من قبل وزارة الصحة الفلسطينية والجهات الرسمية وذات العلاقة وكل حسب موقعه ومهامه، وتم الحديث مع المتحدث من سلطة النقد إياد الزيتاوي حول الأزمة المالية والتطورات في المصارف العامة والتعامل بالشيكات وتجاوزاً للأزمة باتباع كافة الإجراءات الصادرة من وزارة الصحة، والاتصال بكل من أ.علي مناصره رئيس بلدية بني نعيم، والناطق الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية الإعلامي ابراهيم ملحم والذي تحدث بآخر المستجدات العامة على الصعيد الحكومي والرسمي وكل ما يتعلق بفيروس كورونا.
جدير بالذكر أن الموجة انطلقت عبر راديو دريم، وحيث تضمنت عدد كبير من المعلومات الهامة والتي من شأنها رفع الوعي العام بمخاطر تفشي فيروس كورونا، وكما تتطرق الحوار لمواضيع شاملة بالنواحي الطبية والبيانات الرسمية الصادرة من جهات الإختصاص في المجالات الصحية والاجتماعية والاقتصادية، وكافة الأمور التي تتطلب الأولوية  لتسليط الضوء عليها وخدمة لأبناء الوطن، وتشارك في حوار المتحدثين كل من الإعلامي طلب الجعبري رئيس مجلس شبكة دريم،  والإعلامي رياض خميس مدير راديو الرابعة.
 وكما تخلل البث المشترك مع الإذاعات الشريكة والبث الموحد للموجة الإعلامية، حول آخر المستجدات وفيروس كورونا، وانسجاماً مع الحالة الوطنية و التي تقتضي من كافة المؤسسات الإعلامية الالتزام الأخلاقي ووفق ما تقتضيه المصلحة العليا للوطن ولأبناء شعبنا ولرفع درجة الوعي وضمن الالتزام بميثاق الشرف الصحافي والإعلامي، وضرورة تحري الدقة بمصداقية ونزاهة وشفافية والبعد عن الشائعة، واستقاء المعلومات من الجهات ذات الصلة والتحقق قبل نشرها من المصادر الرسمية.
وفي الختام، قدمت أسرة إذاعة وشبكة دريم، الشكر والاحترام للإذاعات المحلية الشريكة بالبث الموحد على حسن تعاونهم والالتزام بروح التعاون وعلى رأسهم راديو الرابعة، إضافة لكافة الشركاء بالبث المشترك في كل من راديو مرح، راديو عروبة، راديو الخليل، وراديو الوان،  والإذاعات الشريكة بالوطن، والذين بدورهم أعربوا  عن امتنانهم  للإعلامي خالد خنة مدير مديرية إعلام الجنوب الخليل والذي يساهم في تعزيز تواصلهم مع وزارة الإعلام الفلسطينية، ومع نقابة الصحفيين الفلسطينيين ومع الصحافيين والصحافيات في الوطن" .

 

لمزيد من فلسطيني اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فلسطيني
اغلاق