اغلاق

إجراء جديد يضمن بقاء رونالدينيو داخل السجن

ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية الجمعة، أن البرازيلي رونالدينيو، أسطورة برشلونة وميلان السابق خضع لاختبار فيروس كورونا أثناء احتجازه


 (Photo by NORBERTO DUARTE/AFP via Getty Images)

 بسجن في باراغواي.
وأوضحت أن الإجراء الاحترازي جاء بعد ساعات من قيام رونالدينيو بالتوقيع على قمصان زملائه في السجن، كما أبلغ المسؤولون في السجن، محامي الدفاع عن رونالدينيو أنه لا يمكن التعامل معه لمدة أسبوعين، بسبب القيود الحكومية التي تهدف للحد من انتشار فيروس كورونا.
ورفض القضاء في بارغواي، الثلاثاء، طلب الإفراج بكفالة بلغت 754 ألف دولار عن النجم البرازيلي البالغ 39 عاما، وقرر إبقاءه في الحبس الاحتياطي على خلفية اتهامه بدخول البلاد بجواز سفر مزور.
ويعد رونالدينيو من أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وقد أحرز تقريبا كل الألقاب المتاحة له، وهي كأس العالم، كوبا أميركا، كأس القارات، دوري أبطال أوروبا، الدوري الإسباني والإيطالي، والكرة الذهبية.

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق